اخترنا لكم : إسحاق القمي

إسحاق بن عبد الله بن سعد. قال الشيخ(قدس سره) (٥٥): «إسحاق القمي، له كتاب، أخبرنا به أحمد بن عبدون، عن أبي طالب الأنباري، عن حميد بن زياد، عن أحمد بن زيدالخزاعي، عنه». وعده في رجاله من أصحاب الباقر(عليه السلام) (٤٧). وطريقه إليه ضعيف بالأنباري، وبأحمد بن زيد الخزاعي. والظاهر اتحاده مع إسحاق بن عبد الله بن سعد الأشعري القمي الثقة، وذلك لعدم ذكر الأشعري القمي في الفهرست، وعدم ذكر إسحاق القمي في النجاشي، وهذا يكشف عن الاتحاد جزما.

عبد الله بن حماد

معجم رجال الحدیث 11 : 186
T T T
عبد الله بن حماد الأنصاري.
وقع بهذا العنوان في أسناد عدة من الروايات تبلغ سبعة وعشرين موردا.
فقد روى عن أبي بصير، وأبي بكر بن أبي سماك، وأبي مريم الأنصاري، وابن مسكان، وإسماعيل بن سهل، وبريد بن معاوية، وجميل بن دراج، وحذيفة بن منصور، وخطاب بن سلمة، وسيف التمار، وصباح المزني، وعبد الله بن سنان، وعبد الله بن عبد الرحمن، وعلي بن أبي حمزة، وعمر بن يزيد، ومحمد بن جعفر، ومفضل بن عمر.
وروى عنه إبراهيم بن إسحاق، وإبراهيم بن إسحاق الأحمر، وإبراهيمبن إسحاق الأحمري، وإبراهيم بن إسحاق النهاوندي- والجميع واحد-، ومحمد بن إسماعيل السلمي.
أقول: هو متحد مع ما بعده.