اخترنا لكم : محمد بن كعب القرطي

روى الحاكم أبو عبد الله الحافظ، قال: حدثني محمد بن منصور السرخسي، بالإسناد عن محمد بن كعب القرطي، قال: كنت في جحفة نائما فرأيت رسول الله(ص) في المنام، فأتيته فقال لي: يا فلان سررت بما تصنع مع أولادي في الدنيا، فقلت: لو تركتهم فبمن أصنع؟ فقال(عليه السلام) : فلا جرم تجزى مني في العقبى، فكان بين يديه طبق تمر صيحاني، فسألته عن ذلك، فأعطاني قبضة فيها ثمانية عشرة تمرة، فتأولت ذلك أن أعيش ثماني عشرة سنة، فنسيت ذلك فرأيت يوما ازدحام الناس، فسألتهم عن ذلك، فقالوا: أتى علي بن موسى(عليه السلام)، فرأيته جالسا في ذلك الموضع، وبين يديه طبق فيه تمر صيحاني، فسألته عن ذلك، فناولني قبضة فيها ثماني عشرة تمرة، ف...

عبد الله بن خداش

معجم رجال الحدیث 11 : 191
T T T
قال النجاشي: «عبد الله بن خداش أبو خداش المهري، ضعيف جدا، وفي مذهبه ارتفاع، له كتاب.
أخبرناه ابن شاذان، عن أحمد بن محمد بن يحيى، قال: حدثنا أبي، قال: حدثنا سلمة بن الخطاب، عنه بكتابه».
وقال الكشي (٣١٣) عبد الله بن خداش أبو خداش: «محمد بن مسعود، قال أبو محمد عبد الله بن محمد بن خالد أبو خداش عبد الله بن خداش المهري، ومهرة محلة بالبصرة، وهو ثقة.
قال محمد بن مسعود: حدثني يوسف بن السخت، قال: سمعت أبا خداش يقول: ما صافحت ذميا قط، ولا دخلت بيت ذمي، ولا شربت دواء قط، ولا افتصدت ولا تركت غسل يوم الجمعة قط، ولا دخلت على وال قط، ولا دخلت على قاض قط».
وعده الشيخ في رجاله (تارة) في أصحاب الصادق(عليه السلام) (٣٧)، قائلا: «عبد الله بن خداش [خراش البصري».
و(أخرى) في أصحاب الكاظم(عليه السلام) (٢٢)، قائلا: «عبد الله بن خداش أبو خداش المهري».
و(ثالثة) في أصحاب الجواد(عليه السلام) (باب الكنى) (١)، قائلا: «أبو خداش المهري بصري».
وعده البرقي في أصحاب الكاظم(عليه السلام) .
وذكره ابن داود في القسم الثاني (٢٦٢)، قائلا: عبد الله بن خداش أبو خداش المهري .. (إلى أن قال): وقال (جخ) مهرة محلة بالبصرة (ق) (م).
ثم قال: لكن رأيته في كتاب الرجال للشيخ بخطه في رجال الصادق(عليه السلام) عبد الله بن خراش (بالراء) البصري .. (إلخ).
أقول: عبد الله بن محمد بن خالد في كلام الكشي المكنى بأبي محمد هو الطيالسي الثقة، كما صرح به الكشي في ترجمة ربعي بن عبد الله أبي نعيم (٢٠٧)، وفي ترجمة ميثم (٢٤)، ولا ينافي ذلك تكنيته بأبي العباس كما مر عن النجاشي في ترجمة عبد الله بن أبي عبد الله محمد بن خالد الطيالسي، وعليه فالتوثيق يعتنى به في نفسه، لكنه معارض بتضعيف النجاشي، فوثاقة الرجل لم تثبت.
روى عن صالح بن عبد الله الخثعمي، وروى عنه سلمة بن الخطاب.
الكافي: الجزء ٥، كتاب النكاح ٣، باب نوادر في الرضاع ٩١، الحديث ١٧، والتهذيب: الجزء ٧، باب ما يحرم من النكاح من الرضاع ..، الحديث ١٣٢٩.