اخترنا لكم : عبد الكريم بن نصر

روى عن عبد الكريم بن عمرو، وروى عنه أحمد بن محمد بن أبي نصر. كامل الزيارات: الباب ٢٧، في قول جبرئيل(عليه السلام) لرسول الله(ص) : إن الحسين(عليه السلام) تقتله أمتك من بعدك، الحديث ٩.

أحمد بن علي بن أحمد بن العباس

معجم رجال الحدیث 2 : 167
T T T
أحمد بن العباس النجاشي.
أحمد بن علي بن أحمد النجاشي.
قال النجاشي: «أحمد بن علي بن أحمد بن العباس بن محمد بن عبد الله بن إبراهيم بن محمد بن عبد الله النجاشي- الذي ولى الأهواز وكتب إلى أبي عبد الله(عليه السلام) يسأله، وكتب إليه رسالة عبد الله النجاشي المعروفة، ولم ير لأبي عبد الله(عليه السلام)، مصنف غيره- ابن غنيم بن أبي السمال بن هبيرة الشاعر، ابن مساحق بن يحيى بن أسامة بن نصر بن قعين بن الحارث بن ثعلبة بن وردان بن أسد بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان».
أقول: ذكره في ترجمة نفسه، وتقدمت ترجمته مع ذكر كتبه، بعنوان: أحمد بن العباس النجاشي، وهو خريت هذه الصناعة، والمتسالم عليه بوثاقته، وسيجيء كلام الصهرشتي، في أحمد بن علي بن أحمد النجاشي.
قال العلامة في القسم الأول، الباب السابع (٥٣): «و كان أحمد يكنى أبا العباس- (رحمه الله) - ثقة، يعتمد عليه، له كتاب الرجال نقلنا منه في كتابنا هذا وغيره أشياء كثيرة، وله كتب أخر، ذكرناها في الكتاب الكبير.
وتوفي أبو العباس- (رحمه الله) - بمطيرآباد في جمادى الأولى سنة ٤٥٠، وكان مولده في صفر، سنة٣٧٢».
أقول: إن ما ذكره(قدس سره) لا يلائم ما في كتاب النجاشي في ترجمة محمد بن الحسن بن حمزة الجعفري أبي يعلى، من أن وفاته: كانت يوم السبت، السادس عشر من شهر رمضان، سنة ٤٦٣.
وكيف كان فقد روى أحمد بن علي النجاشي، عن جماعة ووثقهم على ما تقدم في المقدمة.
فلا بأس- إذا- بذكر جميع مشايخه هنا، وهم أكثر من أربعين رجلا ونحن نذكر جميعهم، مع بيان مورد واحد من الموارد التي روى عنهم، على الترتيب.
١- أبو الحسن بن أحمد بن علي بن الحسن بن شاذان.
في ترجمة أبيه أحمد بن علي.
٢- أبو الحسن التميمي: [محمد بن جعفر التميمي].
في ترجمة ابن أبي رافع.
٣- أبو الحسن النحوي: [محمد بن جعفر النحوي].
في ترجمة إبراهيم بن محمد بن أبي يحيى.
٤- أبو الحسين النصيبي: [محمد بن عثمان].
في ترجمة عبد الله بن محمد بن علي بن العباس بن هارون التميمي.
٥- أبو الحسين بن محمد بن أبي سعيد.
في ترجمة وهيب بن خالد.
٦- أبو عبد الله الجعفي القاضي.
في ترجمة أبان بن محمد البجلي.
٧- أبو عبد الله بن الخمري: [الحسين بن الخمري].
في ترجمة الحسين بن أحمد بن المغيرة.
٨- أبو عبد الله بن شاذان [محمد بن علي بن شاذان].
في ترجمة الحسن بن راشد الطفاوي.
٩- أبو عبد الله النحوي.
في ترجمة عمر بن محمد بن يزيد.
١٠- أبو عبد الله القزويني: [محمد بن علي بن شاذان].
في ترجمة عمر بن محمد بن يزيد.
١١- أبو الفرج القناتي: [محمد بن علي الكاتب].
في ترجمة محمد بن عبد الله بن عمرو.
١٢- أبو الفرج الكاتب: [محمد بن علي الكاتب].
في ترجمة عبيد الله بن الفضل.
١٣- ابن الصلت الأهوازي: [أحمد بن محمد الأهوازي].
في ترجمة إبراهيم بن مهزم.
١٤- ابن نوح: [أحمد بن علي بن نوح].
في ترجمة عمر بن محمد بن يزيد.
١٥- إبراهيم بن مخلد بن جعفر القاضي أبو إسحاق.
في ترجمة دعبل.
١٦- أحمد بن الحسين: [ابن عبيد الله الغضائري].
في ترجمة عبد الله بن أبي عبد الله.
١٧- أحمد بن عبد الواحد.
وقد عنونه بعنوان أحمد بن عبد الواحد بن أحمد البزاز أبو عبد الله.
في ترجمة أبان بن تغلب.
١٨- أحمد بن علي الأشعري.
يحتمل أن يكون في هذا تقديم وتأخير ويكون الصحيح: علي بن أحمد، كما في نسخة القهبائي، والنسخة المصححة فهو ابن أبي جيد الآتي.
في ترجمة معاوية بن سعيد.
١٩- أحمد بن علي بن طاهر.
وهذا كسابقه.
في ترجمة محمد بن بندار بن عاصم.
٢٠- أحمد بن علي بن العباس: [ابن نوح].
في ترجمة دارم بن قبيصة.
٢١- أحمد بن علي بن نوح أبو العباس [ابن نوح].
وقد عنونه بعنوان أحمد بن نوح بن علي بن العباس بن نوح السيرافي.
في ترجمة عبيد الله بن الحر.
٢٢- أحمد بن محمد الأهوازي: [ابن الصلت الأهوازي].
في ترجمة محمد بن إسحاق بن عمار.
٢٣- أحمد بن محمد بن عمران أبو الحسن: [ابن الجندي]،و قد عنونه بعنوان أحمد بن محمد بن عمران بن موسى أبو الحسن المعروف بابن الجندي.
في ترجمة عباد أبي سعيد.
٢٤- أحمد بن محمد بن هارون [ابن الصلت الأهوازي].
كما صرح به الشيخ الطوسي(قدس سره) في أماليه الجزء ١٢.
حيث قال: «أخبرنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن هارون بن الصلت الأهوازي».
في ترجمة إسماعيل بن زيد.
٢٥- أحمد بن محمد المستنشق.
في ترجمة عبد الله بن مسكان.
٢٦- أحمد بن هارون: [أحمد بن محمد بن هارون].
في ترجمة محمد بن أبي عمير.
٢٧- أسد بن إبراهيم بن كليب الحراني أبو الحسن.
في ترجمة الحسين بن محمد بن علي الأزدي.
٢٨- الحسن بن أحمد بن إبراهيم.
في ترجمة محمد بن تميم النهشلي.
٢٩- الحسن بن محمد بن يحيى بن داود الفحام أبو محمد.
في ترجمة عيسى بن أحمد بن عيسى.
٣٠- الحسن بن هدبة.
في ترجمة علي بن محمد بنجعفر بن موسى.
٣١- الحسين بن أحمد بن موسى بن هدبة.
[الحسين بن موسى].
في ترجمة علي بن مهزيار.
٣٢- الحسين بن أحمد بن هدبة.
متحد مع سابقه.
في ترجمة نصر بن صباح.
٣٣- الحسين بن الخمري الكوفي أبو عبد الله [أبو عبد الله بن الخمري] هو الحسين بن جعفر بن محمد المخزومي الخزاز المعروف بابن الخمري.
ذكره في ترجمة عبد الله بن إبراهيم بن الحسين.
في ترجمة خلف بن عيسى.
٣٤- الحسين بن عبيد الله بن أبي غالب الرازي.
في ترجمة سيف بن عميرة.
٣٥- الحسين بن عبيد الله: [الغضائري] وقد عنونه بعنوان الحسين بن عبيد الله بن إبراهيم الغضائري أبو عبد الله.
في ترجمة إبراهيم بن مهزيار.
٣٦- الحسين بن عبيد الله القزويني.
في ترجمة أحمد بن محمد بن سيار.
٣٧- الحسين بن محمد بن هدبة.
في ترجمة محمد بن أورمة.
٣٨- الحسين بن موسى: [الحسين بن أحمد بن موسى].
في ترجمة سعد بن عبد الله.
٣٩- الحسين بن هدبة.
متحد مع سابقه.
في ترجمة محمد بن الحسن بن زياد الميثمي.
٤٠- سلامة بن دكا أبو الخير الموصلي.
في ترجمة علي بن محمد العدوي.
٤١- العباس بن عمر المعروف بابن مروان الكلوذاني.
في ترجمة روح.
٤٢- العباس بن عمر بن العباس بن محمد بن عبد الملك الفارسي الدهقان.
متحد مع سابقه.
في ترجمة عبد الله بن محمد الأسدي.
٤٣- عبد السلام بن الحسين الأديب.
متحد مع ما بعده.
في ترجمة الأصبغ بن نباتة.
٤٤- عبد السلام بن الحسين بن محمد بن عبد الله البصري أبو أحمد.
في ترجمة يعقوب بن إسحاق السكيت.
٤٥- عبد الواحد بن مهدي أبو عمر.
في ترجمة يعقوب بن شيبة.
٤٦- علي بن أحمد- والده: [ابن العباس النجاشي].
في ترجمة عثمان بن عيسى.
٤٧- علي بن أحمد بن أبي جيد.
متحد مع ما بعده.
في ترجمة جعفر بن سليمان القمي.
٤٨- علي بن أحمد بن طاهر أبو الحسين القمي.
متحد مع ما بعده أيضا.
في ترجمة سالم بن مكرم.
٤٩- علي بن أحمد بن محمد بن أبي جيد: متحد مع ما بعده أيضا.
في ترجمة الحسين بن المختار.
٥٠- علي بن أحمد بن محمد بن طاهر الأشعري القمي أبو الحسين.
في ترجمة محمد بن الحسن بن فروخ الصفار.
٥١- علي بن أحمد القمي.
متحد مع سابقه.
في ترجمة سليم بن قيس الهلالي.
٥٢- علي بن شبل بن أسد.
في ترجمة عبد الله بن حماد الأنصاري.
٥٣- علي بن محمد بن يوسف أبو الحسن القاضي: [النحوي].
في ترجمة محمد بن إبراهيم الإمام.
٥٤- محمد بن جعفر الأديب [النحوي].
لا يبعد أن يكون هو النحوي الآتي.
في ترجمة الحسين بن أبي العلاء.
٥٥- محمد بن جعفر التميمي: [أبو الحسن التميمي].
في ترجمة الحسين بن محمد الفرزدق.
٥٦- محمد بن جعفر المؤدب: [النحوي].
لا يبعد أن يكون هذا هو محمد بن جعفر النحوي الآتي أيضا.
في ترجمة الحسن بن محمد بن سماعة.
٥٧- محمد بن جعفر النجار.
في ترجمة أحمد بن الحسن بن سعيد.
٥٨- محمد بن جعفر النحوي: [أبو الحسن النحوي].
والظاهر أنه غير محمد بن جعفر بن محمد بن عبد الله النحوي أبي بكر المؤدب، لأنه يروي كتابه عنه في ترجمته بواسطتين.
ولأن المؤدب يروي عن محمد بن أحمد بن يحيى بلا واسطة، كما في ترجمة الحسن بن علي بن فضال، فلا يمكن أن يكون من مشايخ النجاشي.
في ترجمة أبي رافع.
٥٩- محمد بن عثمان بن الحسن القاضي أبو الحسن [أبو الحسين النصيبي].
في ترجمة عبيد الله بن أحمد بن نهيك.
٦٠- محمد بن علي: [أبو عبد الله بن شاذان].
هو محمد بن علي بن شاذان الآتي.
في ترجمة يونس بن عبد الرحمن.
٦١- محمد بن علي بن خشيش التميمي المقري.
في ترجمة بكر بن محمد الأزدي.
٦٢- محمد بن علي بن شاذان أبو عبد الله [أبو عبد الله بن شاذان].
في ترجمة حارث بن المغيرة النضري.
٦٣- محمد بن علي الكاتب: [أبو الفرج القناتي] [أبو الفرج الكاتب].
وقد عنونه بعنوان محمد بن علي بن يعقوب أبي الفرج القناتي الكاتب.
في ترجمة إسماعيل بن محمد بن إسحاق.
٦٤- محمد بن محمد بن النعمان: [الشيخ المفيد].
وقد عنونه بالعنوان المتقدم.
وقال بعد ذكر نسبه «شيخنا وأستاذنا رضي الله عنه».
في ترجمة إبراهيم بن رجاء.
ثم إن المذكور في كتاب النجاشي: روايته عن أحمد بن محمد بن يحيى العطار، في ترجمة السندي بن ربيع.
والظاهر: أن في العبارة سقطا، فإن أحمد يروي عن الحميري الذي هو من أصحاب الهادي(عليه السلام)، المتوفى سنة ٢٥٤، فلا بد من أن يكون الحميري- ولا أقل- متولدا في سنة ٢٣٠ تقريبا.
وقد قدم الكوفة في سنة نيف وتسعين ومائتين.
فلنفرض أنه بقي إلى سنة ٣٢٠ ليكون عمره تسعين سنة، إذن لا بد من أن تكون ولادة أحمد- ولا أقل- في الثلاثمائة بل قبلها، لأنه يروي عن الحميريكثيرا، وحيث إن النجاشي ولد سنة ٣٧٢، فزمان روايته عن أحمد لا بد وأن يكون في حدود الأربعمائة، فلا بد من أن يكون عمر أحمد مائة سنة، ولم يعد من المعمرين.
وأيضا فإن أحمد- على ما سيأتي في ترجمته- روى عن سعد بن عبد الله المتوفى سنة ٣٠١، أو سنة ٢٩٩، إذا كان عمر أحمد حين ولادة النجاشي زهاء تسعين سنة، فكيف يمكن رواية النجاشي عنه بلا واسطة؟ ويدل على السقط أيضا: أن النجاشي روى عن أحمد في غير مورد من الكتاب بواسطة أبيه علي بن أحمد، وبواسطة الحسين بن عبيد الله، وأبي عبد الله بن شاذان، وأبي الحسن أحمد بن شاذان، وما رواه عن الأخيرين عن أحمد، يزيد على مائة مورد، فيعلم من ذلك أنه لا يروي عن أحمد بلا واسطة.
ويؤيد ذلك بأن المحدث النوري وغيره عدوا أحمد من مشايخ شيخ النجاشي، لا من مشايخ نفسه.