اخترنا لكم : أبو هشام

روى عن داود بن القاسم الجعفري، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. تفسير القمي: سورة الزمر، في تفسير قوله تعالى: (اللّهُ يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِها وَ الَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنامِها). كذا في الطبعة الحديثة والطبعة القديمة معا، ولكن في تفسير البرهان: إبراهيم بن هاشم، عن أبي هاشم داود بن القاسم الجعفري، وهو الصحيح، لأن أبا هاشم كنية لداود بن القاسم الجعفري، وأن الكليني روى هذه الرواية في الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب ما جاء في الاثني عشر والنص عليهم(عليهم السلام) ١٢٦، الحديث ١، وفيه: أبو هاشم داود بن القاسم الجعفري أيضا.

عبد الله بن سليم

معجم رجال الحدیث 11 : 211
T T T
العامري: روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه ربيع بن محمد.
الكافي: الجزء ٣، باب النوادر، من كتاب الجنائز ٩٥، الحديث ٣٧.
أقول: يحتمل اتحاده مع عبد الله بن سليمان العامري الآتي، فإنك ستعرف رواية ربيع بن محمد عنه، وروايته عن الصادق(عليه السلام)، في غير مورد من الكافي والتهذيب.