اخترنا لكم : علي بن أحمد بن مهزيار

من مشايخ الصدوق(قدس سره)، ذكره في كمال الدين: الباب ٤٩، في ذكر التوقيعات الواردة عن القائم(عليه السلام)، الحديث ٢٢.

عبد الله بن الفضل الهاشمي

معجم رجال الحدیث 11 : 298
T T T
عبد الله بن الفضل النوفلي.
من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (٣).
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه جعفر بن سليمان.
التهذيب: الجزء ٦، باب من الزيادات، الحديث ١٩١.
وروى عن بعض مشيخته، عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى أبو جعفر، عن أبيه، عنه.
التهذيب: الجزء ٧، باب من الزيادات في فقه النكاح، الحديث ١٩٠٣، والإستبصار: الجزء ٣، باب تزويج المرأة في نفاسها، الحديث ٦٩٣.
اختلاف الكتب
روى الصدوق بسنده، عن أحمد بن محمد، عن أبيه، عن عبد الله بن الفضل الهاشمي، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
الفقيه: الجزء ٣، باب حكم العنين، الحديث ١٧٠٤.
ورواها بعينها محمد بن يعقوب بسنده، عن محمد بن خالد، عن عبد الله الفضل الهاشمي، عن بعض مشيخته، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
الكافي: الجزء ٥، كتاب النكاح ٣، باب الرجل يدلس نفسه ٦٨، الحديث ٨، والتهذيب: الجزء ٧، باب التدليس في النكاح ..، الحديث ١٧١٠، والإستبصار: الجزء ٣، باب أن الرجل والمرأة إذا اختلفا ..، الحديث ٩٠٠، إلا أن فيه: أحمد بن محمد بن خالد، عن عبد الله بن الفضل الهاشمي، بلا واسطة أبيه، والصحيح ما في التهذيب.
فظهر أن كلمة (عن بعض مشيخته) سقطت من الفقيه.
روى محمد بن يعقوب بسنده، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن أبيه، عن عبد الله بن الفضل الهاشمي، عن أبيه مرفوعا، عن أمير المؤمنين(عليه السلام) .
الكافي: الجزء ٦، كتاب العتق والتدبير ٣، باب نوادر ١٦، الحديث ٧.
و رواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٨، باب العتق وأحكامه، الحديث ٨٣٤، إلا أن فيه عبد الله بن الفضل الهاشمي، رفعه عن أمير المؤمنين(عليه السلام) بلا واسطة أبيه، والصحيح ما في الكافي.
أقول: عبد الله بن الفضل هذا متحد مع عبد الله بن الفضل النوفلي المتقدم، والدليل على ذلك بعد أن يتعرض الشيخ للهاشمي في الرجال ولم يتعرض للنوفلي، لا في الرجال، ولا في الفهرست.
نعم ربما لم يصله كتاب النوفلي فلم يذكره في الفهرست.
أن محمد بن خالد روى عن عبد الله بن الفضل- من غير تقييد- في موارد كما تقدم، وروى عنه أيضا مع تقييده بالنوفلي في أحد عشر موردا أيضا كما تقدم، وروى في المقام بمثل ما روى في النوفلي، ويظهر من جميع ذلك أن عبد الله بن الفضل النوفلي هو عبد الله بن الفضل الهاشمي، وإلا لم يصح الإطلاق في رواية البرقي، وكان عليه أن يعين من يروي عنه، على أن اتحاد الراوي والمروي عنه بنفسه قرينة على الاتحاد.
ويؤيد ما ذكرناه ذكر الهاشمي في عبارة النجاشي على ما في رجال المولى عناية الله القهبائي.
وأيضا يؤيد ذلك ذكر الصدوق: عبد الله بن الفضل من غير تقييد في طريقه إلى جابر بن عبد الله الأنصاري.
ومما يؤكد الاتحاد ما رواه محمد بن يعقوب في الكافي: الجزء ٦، كتاب الزي والتجمل ٨، باب قص الأظفار ٣٨، الحديث ١٤، بسنده عن أحمد بن أبي عبد الله، عن أبيه، عن عبد الله بن الفضل النوفلي، عن أبيه وعمه، جميعا عن أبي جعفر(عليه السلام)، وعين هذا السند في باب الكحل ٤١، الحديث ٤ من الكتاب المذكور وفيه مقيد بالهاشمي، وما في هذه الطبعة والطبعة القديمة والمرآة، والوافي من علي بن إبراهيم عن أبيه، بدل أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه، غلط،و الصحيح ما عن بعض النسخ الموافق للوسائل بقرينة سائر الروايات.
والمتحصل مما ذكرناه أن عبد الله بن الفضل الهاشمي ثقة لاتحاده مع عبد الله بن الفضل النوفلي.