اخترنا لكم : أبو موسى البناء

عده البرقي من أصحاب الباقر(عليه السلام) والصادق(عليه السلام) وقال: الكشي (١٣٩):«حمدويه، وإبراهيم ابنا نصير، قالا: حدثنا محمد بن عيسى، عن ابن أبي عمير، عن هشام بن الحكم، قال: دخل أبو موسى البناء على أبي عبد الله(عليه السلام) مع نفر من أصحابه، فقال لهم أبو عبد الله(عليه السلام) : احتفظوا بهذا الشيخ، قال: فذهب على وجهه في طريق مكة، فذهب من قزح فلم ير بعد ذلك».

أحمد بن علي الشنوي

معجم رجال الحدیث 2 : 185
T T T
قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٨١): «مولانا أحمد بن نصير الدين علي الشنوي السندي: كان أبوه قاضيا بالسند، حنفيا، وكان هو شيعيا.
ذكره القاضي نور الله، في مجالس المؤمنين، وأثنى عليه ثناء بليغا، وذكر له مناظرة مع بعض علماء أهل السنة جيدة، وذكر له مؤلفات، منها: رسالة في الترياق الفاروق، ورسالة في الأخلاق، ورسالة في أحوال الحكماء، ورسالة في أسرار الحروف ورموز الأعداد، وتاريخ كبير، وذكر أنه قتل شهيدا في لاهور».