اخترنا لكم : محمد بن أبي زينب

مقلاص أبو الخطاب الأسدي: مولى، كوفي، وكان يبيع الأبراد، ذكره البرقي في أصحاب الصادق(عليه السلام) . و قال الشيخ في رجاله، في أصحاب الصادق(عليه السلام) (٣٤٥): «محمد بن مقلاص الأسدي الكوفي أبو الخطاب: ملعون، غال، ويكنى مقلاص أبا زينب البزاز البراد». وقال ابن الغضائري: «محمد بن أبي زينب أبو الخطاب الأجذع الزراد، مولى بني أسد: لعنه الله تعالى، أمره شهير، وأرى ترك ما يقول أصحابنا، حدثنا أبو الخطاب في حال استقامته». وقال الشيخ في كتاب العدة في جملة كلامه، في (فصل في ذكر القرائن التي تدل على صحة أخبار الآحاد): «عملت الطائفة بما رواه أبو الخطاب محمد بن أبي زينب في حال استقامته، وتركوا ما رواه في ح...

أحمد بن علي الشنوي

معجم رجال الحدیث 2 : 185
T T T
قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٨١): «مولانا أحمد بن نصير الدين علي الشنوي السندي: كان أبوه قاضيا بالسند، حنفيا، وكان هو شيعيا.
ذكره القاضي نور الله، في مجالس المؤمنين، وأثنى عليه ثناء بليغا، وذكر له مناظرة مع بعض علماء أهل السنة جيدة، وذكر له مؤلفات، منها: رسالة في الترياق الفاروق، ورسالة في الأخلاق، ورسالة في أحوال الحكماء، ورسالة في أسرار الحروف ورموز الأعداد، وتاريخ كبير، وذكر أنه قتل شهيدا في لاهور».