اخترنا لكم : محمد بن أبي بكر همام

قال النجاشي: «محمد بن أبي بكر همام بن سهيل الكاتب الإسكافي: شيخ أصحابنا ومتقدمهم، له منزلة عظيمة، كثير الحديث، قال أبو محمد هارون بن موسى (رحمه الله) : حدثنا محمد بن همام، قال: حدثنا أحمد بن مابنداذ، قال: أسلم أبي أول من أسلم من أهله، وخرج عن دين المجوسية وهداه الله إلى الحق، وكان يدعو أخاه سهيلا إلى مذهبه، فيقول له: يا أخي اعلم أنك لا تألوني نصحا، ولكن الناس مختلفون، وكل يدعي أن الحق فيه، ولست أختار أن أدخل في شيء إلا على يقين، فمضت لذلك مدة، وحج سهيل، فلما صدر من الحج، قال لأخيه: الذي كنت تدعوني إليه هو الحق، قال: وكيف علمت ذلك؟ قال: لقيت في حجي عبد الرزاق بن همام الصنعاني، وما رأيت أحدا مثل...

أحمد بن علي الشنوي

معجم رجال الحدیث 2 : 185
T T T
قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٨١): «مولانا أحمد بن نصير الدين علي الشنوي السندي: كان أبوه قاضيا بالسند، حنفيا، وكان هو شيعيا.
ذكره القاضي نور الله، في مجالس المؤمنين، وأثنى عليه ثناء بليغا، وذكر له مناظرة مع بعض علماء أهل السنة جيدة، وذكر له مؤلفات، منها: رسالة في الترياق الفاروق، ورسالة في الأخلاق، ورسالة في أحوال الحكماء، ورسالة في أسرار الحروف ورموز الأعداد، وتاريخ كبير، وذكر أنه قتل شهيدا في لاهور».