اخترنا لكم : أبو ولاد

روى عن حمران، عن أبي جعفر(عليه السلام)، وروى عنه الحسن بنمحبوب. تفسير القمي: سورة المجادلة، في تفسير قوله تعالى: (قَدْ سَمِعَ اللّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجادِلُكَ فِي زَوْجِها ..). وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات، تبلغ اثنين وستين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وأبي الحسن موسى(عليه السلام)، وأبي الحسن الأول(عليه السلام)، وعن أبي مريم، وأبي مريم الأنصاري. وروى عنه ابن محبوب، والحسن، والحسن بن محبوب، وفضالة. ثم إنه روى الشيخ بسنده، عن ابن محبوب، عن أبي ولاد، عن حمران. التهذيب: الجزء ٨، باب حكم الظهار، الحديث ٣٣. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن رواها في الإستبص...

أحمد بن علي الفائدي «العابدي»

معجم رجال الحدیث 2 : 186
T T T
قال النجاشي: «أحمد بن علي الفائدي أبو عمر القزويني، شيخ، ثقة، من أصحابنا، وجه، له كتاب كبير نوادر، أخبرناه إجازة، أبو عبد الله القزويني، قال: حدثنا أبو الحسن علي بن حاتم، عنه، بكتابه».
وقال الشيخ (٨٩): «أحمد بن علي الفائدي، أبو عمرو القزويني: شيخ، ثقة،من أصحابنا، وجيه [وجه في بلده، له كتاب النوادر وهو كتاب كبير، أخبرنا به: أحمد بن عبدون، عن أبي عبد الله الحسين بن علي بن شيبان القزويني، عن علي بن حاتم القزويني، عنه».
وعده في رجاله: في من لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٩٩).
أقول: إن في كنية الرجل اختلافا بين كلام النجاشي والشيخ.
وطريق الشيخ إليه ضعيف، بالحسين بن علي بن شيبان القزويني.