اخترنا لكم : حمزة بن عبد المطلب

ابن هاشم بن عبد مناف أسد الله أبو عمارة، وقيل: أبو يعلى- (رحمه الله) - رضيع رسول الله(ص)، أرضعتهما ثويبة امرأة أبي لهب، قتل شهيدا بأحد- رضي الله عنه- من أصحاب رسول الله(ص)، رجال الشيخ (١). وفي أسد الغابة لابن الأثير: أرضعتهما ثويبة مولاة أبي لهب. وذكره العلامة في القسم الأول ١، من الباب ٣ من فصل الحاء، وقال: ثقة. وروى الشيخ الكليني(قدس سره) في الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب مولد النبي(ص) ١١١، الحديث ٣٤، بإسناده عن الأصبغ بن نباتة، عن أمير المؤمنين(عليه السلام) في حديث، قال: حدثني علي بن المثنى أن حمزة وجعفرا أفضل الشهداء. و في سند الرواية علي بن الحزور الغنوي، وهو مهمل. روى الشيخ ...

أحمد بن علي المهابادي

معجم رجال الحدیث 2 : 187
T T T
قال الشيخ منتجب الدين في الفهرست: «الشيخ الأفضل، أحمد بن علي المهابادي [الماهآبادي: فاضل، متبحر، له كتاب شرح اللمع، وكتاب البيان- في النحو-، وكتاب التبيان- في التصريف-، والمسائل النادرة- في الإعراب-، أخبرنا بها: سبطه الإمام العلامة، أفضل الدين الحسن بن علي المهابادي، عن والده، عنه».