اخترنا لكم : علي بن عبد الله

وقع بهذا العنوان في أسناد عدة من الروايات تبلغ عشرين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام) وأبي الحسن موسى(عليه السلام)، وعن أبي خديجة، وأبيه، وسليمان، وعبد الله بن سنان، وعلي بن حسان، وعلي بن منصور، ويزيد بن إسحاق، ويعقوب بن إبراهيم بن سعد. وروى عنه الحسن بن الحسين، وعبد الله بن جبلة، وعمرو بن عثمان، ومحمد بن علي، ومحمد بن عيسى بن محمد، ومحمد بن يحيى، ومعلى بن محمد، والسياري. ثم روى محمد بن يعقوب بسنده، عن إبراهيم بن هاشم، عن عمرو بن سعيد، عن علي بن عبد الله، عن أبي الحسن موسى(عليه السلام) . الكافي: الجزء ٣، كتاب الجنائز ٣، باب غسل الأطفال والصبيان ٧٣، الحديث ٧. كذا في الطبعة ...

أحمد بن علي النحاس

معجم رجال الحدیث 2 : 188
T T T
قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٤٧): «أحمد بن علي النحاس أبو الحسن، ذكره العلامة في إجازاته من مشايخ الشيخ الطوسي، من رجال الخاصة».
ولكن الموجود في الإجازة المطبوعة في البحار: «أبو الحسين بن أحمد النجاشي».
وفي المستدرك: «أبو الحسين أحمد بن علي النجاشي» مع تذييله بقوله: «و الظاهر زيادة كلمة ابن» ومن هنا تخيل بعضهم: أن أحمد بن علي النجاشي من مشايخ الطوسي.
وذكر بعضهم أن شيخه: علي بن أحمد والد النجاشي، ولكن من الظاهر: أن النجاشي ليس من مشايخ الشيخ، كما يظهر من ترجمة النجاشي إياه، وأن الشيخ لم يترجم النجاشي، ولم تثبت رواية الشيخ عن والد النجاشي، ولا في مورد، مع أنه من المعاريف، إذن، فالصحيح: ما في تذكرة المتبحرين.
والله العالم.