اخترنا لكم : محمد بن أبي نصر

عده البرقي من أصحاب الجواد(عليه السلام) .

عبد الواحد بن محمد بن عبدوس

معجم رجال الحدیث 12 : 42
T T T
العطار النيسابوري: من مشايخ الصدوق، ذكره في المشيخة، روى عن علي بن محمد بن قتيبة في طريقه إليه وفي طريقه إلى عثمان بن زياد، وفي التوحيد: بابتفسير الهدى والضلالة (٣٥)، الحديث ٤، حدثه بنيسابور سنة ٣٥٢، والعيون: الجزء ٢، الباب ٣٥، الحديث ١.
ثم إن الصدوق ذكر في العيون بعد أن روى هذه الرواية بطريق آخر مع اختلاف ما هذا نصه: وحديث عبد الواحد بن محمد بن عبدوس رضي الله عنه عندي أصح، ولا قوة إلا بالله.
أقول: كلام الصدوق(قدس سره) لا يدل على توثيق عبد الواحد، بل ولا على حسنه، فإن تصحيح الصدوق خبره غايته أنه يدل على حجيته عنده، لأصالة العدالة التي بنى عليها غير واحد، وأما التوثيق أو المدح فلا يستفاد من كلامه.
ومن ذلك يظهر أن تصحيح العلامة في التحرير، رواية عبد الواحد بن محمد بن عبدوس الواردة في لزوم كفارة الجمع على من أفطر في شهر رمضان على حرام، لا يترتب عليه أثر، فالرجل مجهول الحال والله العالم.
بقي هنا شيء: وهو أن الميرزا نسب إلى رجال الشيخ عد الرجل في من لم يرو عنهم(عليهم السلام)، ونسخ الرجال خالية منه، حتى أن الميرزا بنفسه لم يذكر هذا في رجاله الكبير.