اخترنا لكم : طلحة بن عبيد الله

من أصحاب رسول الله(ص)، رجال الشيخ (١). وفي الإرشاد في (فصل ومن كلامه(عليه السلام)، عند نكث طلحة والزبير)، قال: أما بعد فإن الله بعث محمدا(ص) للناس كافة وجعله رحمة للعالمين .. (إلى أن قال): وبايعني في أولكم طلحة والزبير طائعين غير مكرهين، ثم لم يلبثا أن استأذناني في العمرة، والله يعلم أنهما أرادا الغدرة، فجددت عليهما العهد في الطاعة، وأن لا يبغيا الأمة الغوائل، فعاهداني، ثم لم يفيا لي، ونكثا بيعتي ونقضا عهدي .. وفي فصل من كلامه(عليه السلام) أيضا، عند تطوافه على القتلى، ومر على طلحة بن عبيد الله، فقال: هذا الناكث بيعتي والمنشئ الفتنة في الأمة، والمجلب علي، والداعي إلى قتلي وقتل عترتي، أجلسوا ط...

أحمد بن عمرو بن المنهال

معجم رجال الحدیث 2 : 194
T T T
قال النجاشي: «أحمد بن عمرو بن المنهال: لا أعرف غير هذا.
له كتاب نوادر، رواه عنه الحسين بن عبيد الله، قال: حدثنا أحمد بن جعفر، قال: حدثنا حميد، قال: حدثنا أحمد بن ميثم بن أبي نعيم، عن أحمد بن عمرو، به».
وقال الشيخ (١١٦): «أحمد بن عمرو بن منهال، له روايات، رويناها بالإسناد الأول، عن حميد، عن أحمد بن ميثم، عنه».
وأراد بالإسناد الأول: أحمد بن عبدون، عن أبي طالب الأنباري، عن حميد.
وطريقه إليه ضعيف، بأبي طالب الأنباري.