اخترنا لكم : أبو أيوب الأنصاري

اسمه خالد بن زيد الأنصاري، وتقدم عن البرقي والشيخ في رجاله. وذكره الكشي (٦)، قائلا: أبو أيوب الأنصاري:«روى الحارث بن نصير الأزدي، عن أبي صادق، عن محمد بن سليمان، قال: قدم علينا أبو أيوب الأنصاري، فنزل ضيعتنا يعلف خيلا له، فأتيناه فأهديناه له، قال: وقعدنا عنده فقلنا: يا أبا أيوب، قاتلت المشركين بسيفك هذا مع رسول الله(ص)، ثم جئت تقاتل المسلمين؟ فقال: إن النبي(ص) أمرني بقتال القاسطين، والمارقين والناكثين، فقد قاتلت الناكثين، وقاتلت القاسطين، وإنا نقاتل إن شاء الله بالمشفعات بالطرقات بالنهروانات، وما أدري أنى هي. و سئل الفضل بن شاذان، عن أبي أيوب خالد بن زيد الأنصاري، وقتاله مع معاوية المشركين،...

أحمد بن القاسم

معجم رجال الحدیث 2 : 202
T T T
قال النجاشي: «رجل من أصحابنا، رأينا بخط الحسين بن عبيد الله كتابا له في إيمان أبي طالب».