اخترنا لكم : عبد الله بن محمد ابن الحنفية

قال السيد ابن المهنا في عمدة الطالب: الفصل الثالث من الأصل الثالث،في عقب محمد ابن الحنفية: «فأما أبو هاشم المعروف بعبد الله الأكبر إمام الكيسانية وعنه انتقلت البيعة إلى بني العباس فمنقرض. وعن ابن شهرآشوب في المناقب: «أن أبا هاشم هذا كان ثقة جليلا من علماء التابعين، روى عنه الزهري وأثنى عليه وعمرو بن دينار وغيرهما، مات سنة ثمان أو تسع وتسعين». أقول: لم نجد هذا في المناقب، والله العالم.

أحمد بن محسن

معجم رجال الحدیث 2 : 206
T T T
روى الشيخ بإسناده، عن محمد بن يعقوب، عن أبي علي الأشعري، عن أحمد بن محسن، عن معاوية بن وهب.
التهذيب: الجزء ٨، باب أحكام الطلاق، الحديث ٢٦٤، والإستبصار: الجزء ٣، باب طلاق المريض، الحديث ١٠٨٤.
إلا أن فيه: «أحمد بن الحسن» بدل «أحمد بن محسن».
ولكن محمد بن يعقوب رواها عن حميد بن زياد، عن أحمد بن محمد، عن محسن، عن معاوية بن وهب.
الكافي: الجزء ٦، كتاب الطلاق ٢، باب طلاق المريض ٤٩، الحديث ٥، فوقع التحريف في التهذيبين معا.