اخترنا لكم : راشد أبو معاذ

الأزدي الكوفي: من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (٤٥).

العلاء بن رزين

معجم رجال الحدیث 12 : 184
T T T
قال النجاشي: «العلاء بن رزين القلاء: ثقفي، مولى، قاله ابن فضال.
و قال ابن عبدة الناسب: مولى يشكر، كان يقلي السويق، روى عن أبي عبد الله، وصحب محمد بن مسلم وتفقه عليه، وكان ثقة وجها، والهلال بن العلاء روى عنه وعبد الملك بن محمد بن العلاء، له كتب يرويها جماعة، أخبرنا جماعة عن الحسن بن حمزة، قال: حدثنا محمد بن جعفر، عن الصفار، عن أحمد بن محمد بن عيسى، قال: حدثنا الحسن، عن العلاء بكتابه».
أقول: الحسن الراوي لكتاب العلاء يمكن أن يراد به الحسن بن محبوب أو ابن فضال، كما يأتي في كلام الشيخ، ويمكن أن يراد به الحسن بن زياد الوشاء، فإنه أيضا روى كتاب العلاء كما صرح به النجاشي، وقد تقدم في ترجمته.
وقال الشيخ (٥٠٠): «العلاء بن رزين القلاء: ثقة، جليل القدر، له كتاب، وهو أربع نسخ (منها): رواية الحسن بن محبوب.
أخبرنا به الشيخ المفيد ((رحمه الله) ) عن أبي جعفر ابن بابويه، عن أبيه ومحمد بن الحسن، عن سعد بن عبد الله، عن أحمد وعبد الله ابني محمد بن عيسى، وأحمد بن أبي عبد الله البرقي، ويعقوب بن يزيد [و محمد بن يزيد، ومحمد بن الحسين بن أبي الخطاب، والهيثم بن أبي مسروق، عن الحسن بن محبوب، عن العلاء.
(و منها): رواية محمد بن خالد الطيالسي.
أخبرنا [به ابن أبي جيد، عن ابن الوليد، عن الصفار، عن محمد بن خالد الطيالسي، عنه.
وأخبرنا [به الحسين بن عبيد الله، عن ابن بابويه، عن أبيه، عن علي بن سليمان الزراري الكوفي، عن محمد بن خالد، عن العلاء بن رزين القلاء.
(و منها): رواية محمد بن أبي الصهبان.
أخبرنا به ابن أبي جيد، عن ابن الوليد، عن سعد، والحميري، عن محمد بن أبي الصهبان، عن صفوان، عنه.
(و منها): رواية الحسن بن علي بن فضال.
أخبرنا به ابن أبي جيد، عن ابن الوليد، عن سعد، والحميري، عن أحمد بن محمد، عن الحسن بن علي بن فضال، عنه.
وقال ابن بطة: العلاء بن رزين أكثر رواية من صفوان بن يحيى».
وعده الشيخ في رجاله من أصحاب الصادق(عليه السلام) (٣٥٥)، قائلا: «العلاء بن رزين القلاء: مولى ثقيف، كوفي».
وعده البرقي أيضا في أصحاب الصادق(عليه السلام)، قائلا: «العلاء بن رزين: مولى، كوفي».
روى عن محمد بن مسلم، وروى عنه الحسن بن علي.
كامل الزيارات: الباب ٣٢، في ثواب من بكى على الحسين بن علي(عليه السلام)، الحديث ٩.
روى عن محمد بن مسلم، وروى عنه الحسن بن محبوب.
تفسير القمي، سورة القصص، في تفسير قوله تعالى: (وَ أَوْحَيْنا إِلى أُمِّ مُوسى أَنْ أَرْضِعِيهِ).
وطريق الصدوق إليه: أبوه ومحمد بن الحسن- رضي الله عنهما-، عن سعد بن عبد الله، والحميري جميعا، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن خالد، عن العلاء بن رزين.
وأيضا: أبوه ومحمد بن الحسن- رضي الله عنهما-، عن سعد بن عبد الله، والحميري جميعا، عن محمد بن أبي الصهبان، عن صفوان بن يحيى، عن العلاء.
وأيضا: أبوه- رضي الله عنه- عن علي بن سليمان الزراري الكوفي، عن محمد بن خالد، عن العلاء بن رزين القلاء.
وأيضا: محمد بن الحسن- رضي الله عنه-، عن محمد بن الحسن الصفار، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن الحسن بن علي بن فضال، والحسن بن محبوب، عن العلاء بن رزين.
والطريق كطريق الشيخ إليه صحيح.
طبقته في الحديث
وقع بعنوان العلاء بن رزين في أسناد كثير من الروايات تبلغ ثلاثمائة واثنين وتسعين موردا.
فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وعن أبي عبيدة الحذاء، وابن أبي يعفور، وابن سنان، وزيد الصائغ، وسدير الصيرفي، وعبد الرحمن بن سيابة، وعبد الله بن أبي يعفور، وعبد الله بن بكير، وعمر بن يزيد، ومحمد، ومحمد بن مسلم- ورواياته عنه في ثلاثمائة وأربعة وأربعين موردا-.
وروى عنه ابن أبي نجران، وابن فضال، وابن محبوب، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن أبي نصر، وأحمد بن محمد بن خالد، وجعفر بن بشير، وجعفر بن سماعة، والحسن، والحسن بن علي، والحسن بن علي بن فضال، والحسن بن محبوب، والسندي بن محمد، وصفوان، وصفوان بن يحيى، وعبد الرحمن بن أبي نجران، وعبد الله بن جبلة، وعلي بن أسباط، وعلي بن الحكم، وعلي بن الخطاب الحلال، وفضالة، وفضالة بن أيوب، والقاسم بن محمد، ومحمد بن خالد، ومحمد بن سنان، ومحمد بن عبد الحميد، ومحمد بن عبد الله بن الهلال، ويونس، ويونس بن عبد الرحمن.
وروى بعنوان العلاء بن رزين القلاء، عن محمد بن مسلم، وروى عنه السندي بن محمد البزاز.
التهذيب: الجزء ٩، باب ميراث الإخوة والأخوات، الحديث ١١٥٥، والإستبصار: الجزء ٤، باب أن الإخوة والأخوات على اختلاف أنسابهم لا يرثون مع الأبوين، الحديث ٥٥٤.
وروى عنه علي بن أسباط.
التهذيب: الجزء ٤، باب حكم المسافر والمريض في الصيام، الحديث ٦٨١، والجزء ٩، باب الوصية بالثلث وأقل منه وأكثر، الحديث ٧٨٠، والإستبصار: الجزء ٤، باب أنه لا تجوز الوصية بأكثر منالثلث، الحديث ٤٥٤، والجزء ٩، باب ميراث القاتل، الحديث ١٣٦٣.
والإستبصار: الجزء ٤، باب الزوج والزوجة يرث كل واحد منهما من دية صاحبه، الحديث ٧٣٠.
وروى عنه جعفر بن بشير، ومحمد بن عبد الله بن الهلال.
التهذيب: الجزء ٦، باب سيرة الإمام، الحديث ٢٧٠.
اختلاف الكتب
روى الشيخ بسنده، عن صفوان بن يحيى، عن العلاء بن رزين، قال: سئل أحدهما(عليهما السلام) .. التهذيب: الجزء ٥، باب صفة الإحرام، الحديث ٢٢٢.
كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى: العلاء بن رزين، عن محمد بن مسلم، قال: سئل ..، وهو الموافق للكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، باب ما يلبس المحرم من الثياب ٨٣، الحديث ١٤، والفقيه: الجزء ٢، باب ما يجوز الإحرام فيه، الحديث ٩٨٠.
وروى الشيخ بسنده، عن محمد بن الحسين، عن عبد الله بن الهلال، عن العلاء بن رزين، عن محمد بن مسلم.
التهذيب: الجزء ٨، باب أحكام الطلاق، الحديث ٢٧٦، والظاهر أن فيه سقطا، والصحيح محمد بن عبد الله بن الهلال، عن العلاء بن رزين، وتقدم وجهه في العلاء.
وروى بسنده أيضا، عن أحمد بن محمد، عن ابن رئاب، عن العلاء بن رزين.
التهذيب: الجزء ٩، باب ميراث الأزواج، الحديث ١٠٤٢.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء ٧، كتاب المواريث ٢، باب ميراث الولد مع الزوج ١٩، الحديث ٢، سهل بن زياد وأحمد بن محمد جميعا، عن ابن محبوب، عن علي بن رئاب، والعلاء بن رزين، وهو الصحيح، لعدم ثبوت رواية ابن رئاب، عن العلاء، وفي التهذيب سقط.
روى محمد بن يعقوب بسنده عن محمد بن الحسين، عن العلاء بن رزين، عن موسى بن بكر.
الكافي: الجزء ٤، كتاب الصيام ٢، باب الفجر ١٨، الحديث ١.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة، والوافي، والوسائل أيضا، قال المجلسي في المرآة: «في رواية العلاء، عن موسى بن بكر، وكذا رواية محمد بن الحسين، عن العلاء فيه غرابة».
أما وجه غرابة رواية محمد بن الحسين، عن العلاء، فلأن محمد بن الحسين من أصحاب الهادي(عليه السلام) والعسكري(عليه السلام)، والعلاء بن رزين من أصحاب الصادق(عليه السلام)، فلا يمكن روايته عنه بلا واسطة، وفي الأغلب الواسطة صفوان بن يحيى أو علي بن الحكم.
وأما وجه غرابة رواية العلاء عن موسى بن بكر، فلعله لعدم ثبوت روايته عنه في الكتب الأربعة في غير هذا المورد.
وروى بسنده أيضا عن محمد بن الحسين، عن العلاء بن رزين، عن محمد بن مسلم.
الكافي: الجزء ٤، كتاب الصيام ٢، باب في من أجنب بالليل في شهر رمضان ٢٤، الحديث ٢.
أقول: لصاحب المنتقى على الحديث تعليقة، وحاصلها سقوط الواسطة بين محمد بن الحسين والعلاء على ما مر.
أقول: تأتي له الروايات بعنوان العلاء القلاء أيضا.