اخترنا لكم : سهل بن جمهور

روى عن عبد العظيم بن عبد الله الحسني، وروى عنه الحسن بن علي العلوي. الكافي: الجزء ٣، كتاب الطهارة ١، باب صفة التيمم ٤٠، الحديث ٦، وكتاب الصلاة ٤، باب بناء المساجد وما يؤخذ منها ٤٨، الحديث ٦، والتهذيب: الجزء ١، باب التيمم وأحكامه، الحديث ٥٣٨، والجزء ٣، باب فضل المساجد والصلاة فيها، الحديث ٧٢٦، وفيه العلوي بدل الحسني. وروى عنه الحسين بن علي العلوي. الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب أنه من عرف إمامه لم يضره تقدم هذا الأمر أو تأخر ٨٤، الحديث ٦. كذا في الطبعة القديمة والمرآة، والوافي أيضا، ولكن الظاهر أن الصحيح الحسن بن علي بقرينة سائر الروايات.

أحمد بن محمد أبو عبد الله

معجم رجال الحدیث 3 : 10
T T T
قال النجاشي: «أحمد بن محمد أبو عبد الله الآملي الطبري: ضعيف جدا، لا يلتفت إليه، له كتاب الوصول إلى معرفة الأصول، كتاب الكشف، أخبرنا إجازة: أبو عبد الله بن عبدون، عن محمد بن محمد بن هارون الطحان الكندي عنه».
وقال ابن الغضائري: «أحمد بن محمد بن أبي عبد الله الطبري الخليلي، الذي يقال له: غلام خليل الآملي، كذاب، وضاع للحديث، فاسد، لا يلتفت إليه».