اخترنا لكم : عمرو يكنى أبا صخر

و علي ابنا طلحة: عجليان، عربيان كوفيان، من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (٧٣٩). أقول: تقدم نظير ذلك في عمر بن حنظلة.

أحمد بن محمد البرقي

معجم رجال الحدیث 3 : 13
T T T
أحمد بن أبي عبد الله البرقي.
أحمد بن محمد بن خالد البرقي.
أحمد بن محمد بن أبي عبد الله.
وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات، تبلغ زهاء، سبعة وأربعين موردا.
فقد روى عن أبي علي الواسطي، وعن أبيه، وأحمد بن محمد بن أبي نصر، وإسماعيل بن مهران، وجعفر بن المثنى الخطيب، وداود بن إسحاق الحذاء، وداود بن القاسم أبي هاشم الجعفري، وشريف بن سابق، وعلي بن أبي راشد، وعلي بن إسماعيل، وعلي بن حسان، وعلي بن الحكم، والقاسم بن محمد الأصبهاني، والقاسم بن يحيى، ومحمد بن أسلم الجبلي، ومحمد بن علي، ومحمد بن عيسى، ومحمد بن يحيى، ومنصور بن العباس، ويعقوب بن يزيد، والنوفلي.
وروى عنه أحمد بن عبد الله، وسهل بن زياد، وعلي بن إبراهيم، وعلي بن محمد بن عبد الله، ومحمد بن أحمد بن يحيى، ومحمد بن علي بن محبوب.
اختلاف الكتب
و روى الشيخ بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد البرقي، عن داود بن سرحان الحذاء.
التهذيب: الجزء ٧، باب تفصيل أحكام النكاح، الحديث ١٠٨٨، والإستبصار: الجزء ٣، باب أنه لا ينبغي أن يتمتع إلا بالمؤمنة العارفة، الحديث ٥١٤، إلا أن فيها: «داود بن إسحاق الحذاء» بدل: «داود بن سرحان الحذاء»، والصحيح ما في الإستبصار لموافقته للكافي: الجزء ٥، كتاب النكاح ٣، باب أنه لا يجوز التمتع إلا بالعفيفة ٩٧، الحديث ٥، والوافي والوسائل أيضا.
ثم إن الشيخ روى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد البرقي، عن ابن أبي عمير.
التهذيب: الجزء ٥، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث ١٦٦٣.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة: «أحمد بن محمد، عن البرقي، عن ابن أبي عمير»، وهو الصحيح الموافق للنسخة المخطوطة، والوافي والوسائل، لعدم ثبوت رواية: أحمد بن محمد البرقي، عن ابن أبي عمير بلا واسطة في الكتب الأربعة.
أقول: أحمد هذا هو أحمد بن محمد بن خالد البرقي الآتي.