اخترنا لكم : موسى بن داود المنقري

من أصحاب الجواد(عليه السلام)، رجال الشيخ (١٠). كذا في النسخة المطبوعة ونسخة المولى القهبائي، وبقية النسخ خالية عن ذكره.

علي بن حبشي

معجم رجال الحدیث 12 : 327
T T T
قال الشيخ (٤٣٠): «علي بن حبشي بن قوني: له كتاب الهدايا.
أخبرنا به أحمد بن عبدون، عنه».
وعده في رجاله في من لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٣٢)، قائلا: «علي بن حبشي بن قوني الكاتب: خاصي، روى عنه التلعكبري، وسمع منه سنة (٣٣٢) إلى وقت وفاته، وله منه إجازة».
أقول: هو من مشايخ الصدوق(قدس سره) روى عنه في العلل: الجزء ٢، باب ١٤٢، في علة وجوب الحج والطواف بالبيت وجميع المناسك، الحديث ٢.
و روى عنه السيد المرتضى، والشيخ المفيد، وتقدم ذلك في ترجمة إبراهيم بن محمد بن سعيد الثقفي.
ثم إن الرجل وقع في إسناد الشيخ في كتاب الفهرست، والتهذيب في عدة موارد، وقد كناه في بعضها بأبي القاسم، فمنها: ما تقدم في ترجمة الحسين بن أبي غندر، وفي ترجمة حميد بن زياد، وفي التهذيب: الجزء ٦، في باب فضل الغسل للزيارة، الحديث ١٢٤، والمتحصل أن الرجل وإن كان معروفا وروى عنه الأجلاء إلا أنه لم تثبت وثاقته، ومجرد كونه شيخ إجازة لا يكفي في إثبات وثاقته، كما تقدم.
روى عن جعفر بن محمد، وروى عنه محمد بن أحمد بن داود.
التهذيب: الجزء ٦، باب فضل زيارته (أبي عبد الله الحسين بن علي ع)، الحديث ٩٦.
وروى عن علي بن سليمان الرازي، وروى عنه محمد بن أحمد بن داود.
التهذيب: الجزء ٦، باب فضل زيارته (أبي الحسن موسى)(عليه السلام)، الحديث ١٥٩.
أقول: الصحيح علي بن سليمان الزراري.
وروى عن علي بن سليمان الزراري، وروى عنه محمد بن أحمد بن داود.
التهذيب: الجزء ٦، باب زيارة سيدنا رسول الله(ص)، الحديث ١٨.
وروى بعنوان علي بن حبشي بن قوني أبي القاسم، عن جعفر بن محمد بن مالك.
التهذيب: الجزء ٦، باب فضل الغسل للزيارة، الحديث ١٢٤.