اخترنا لكم : زيد بن أسلم

العدوي، مولاهم، المدني، مولى عمر بن الخطاب، تابعي، كان يجالسه السجاد(عليه السلام) كثيرا، من أصحاب السجاد(عليه السلام)، رجال الشيخ (٥). وعده في أصحاب الصادق(عليه السلام) (٢٢) قائلا: «زيد بن أسلم مولى عمر بن الخطاب المدني العدوي، فيه نظر». وعده البرقي أيضا في أصحاب السجاد(عليه السلام) والصادق(عليه السلام) . أقول: يبعد أن يكون من هو مولى عمر بن الخطاب قد أدرك الصادق(عليه السلام)، والظاهر أن قول الشيخ: فيه نظر ناظر إلى ذلك وأنه لم يثبت كونه من أصحاب الصادق(عليه السلام) وإن ذكره ابن عقدة منهم. وكيف كان لم يظهر لنا وجه عده في المعتمدين، كما فعله ابن داود (٦٤٦) من القسم الأول. ومن الغريب أنه...

أحمد بن محمد بن أبي نصر البزنطي

معجم رجال الحدیث 3 : 32
T T T
أحمد بن محمد بن أبي نصر.
وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات، تبلغ زهاء أربعين موردا.
فقد روى عن أبي الحسن(عليه السلام)، وأبي الحسن الرضا(عليه السلام)، وعن أبي جميلة، وأحمد بن زياد، وحماد بن عثمان، وداود بن الحصين، وداود بن سرحان العطار الكوفي، وعبد الكريم، وعبد الكريم بن عمرو، وعبد الكريم بن عمرو الخثعمي، وعبد الله بن يحيى الكاهلي، وعلي بن أبي حمزة، والمثنى بن الوليد، ومحمد بن سماعة، ومحمد بن الفضيل، والمفضل بن صالح أبي جميلة.
وروى عنه إبراهيم بن هاشم، وأحمد بن أبي عبد الله البرقي، وأحمد بن محمد بن عيسى، والحسن بن محبوب، وسهل بن زياد، ومحمد بن الحسين بن أبي الخطاب.
أقول: هو متحد مع ما تقدم.