اخترنا لكم : جعفر [بن] الأحول

روى عن منصور، عن أبي إبراهيم(عليه السلام)، وروى عنه عباد بن يعقور [معقود. تفسير القمي: سورة يونس، في تفسير قوله تعالى: (وَ أَوْحَيْنا إِلى مُوسى وَ أَخِيهِ ..). كذا في الطبعة الحديثة ولكن في الطبعة القديمة عباد بنيعقوب، عن محمد بن يعفور، عن أبي جعفر الأحول، عن منصور، والظاهر هو الصحيح الموافق لما في تفسير البرهان أيضا وإن كان فيه: محمد بن يعقوب بدل محمد بن يعفور. فإنه لم يثبت وجود لجعفر (بن) الأحول في شيء من الروايات. أقول: يحتمل اتحاده مع جعفر الأحول المتقدم.

أحمد بن محمد بن أبي نصير

معجم رجال الحدیث 3 : 32
T T T
روى عن عمرو بن شمر، روى عنه إبراهيم بن هاشم.
تفسير القمي: مقدمة الكتاب، في تفسير: (بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ).
هذا بناء على ما هو الموجود في الطبعة الحديثة، ولكن في الطبعة القديمة وتفسير البرهان: أحمد بن محمد بن أبي نصر، والظاهر هو الصحيح.