اخترنا لكم : أبو عبيدة

روى عن أبي جعفر(عليه السلام)، وروى عنه علي بن رئاب. تفسير القمي: سورة الأعراف، في تفسير قوله تعالى: (.. إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعاً ..). &طبقته في الحديث& وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات تبلغ مائة وسبعة وثلاثين موردا. فقد روى عن أبي جعفر(عليه السلام)، وأبي عبد الله(عليه السلام)، وأحدهما(عليهما السلام)، وعن ثوير. وروى عنه أبو أسامة، وأبو أيوب، وأبو أيوب الخزاز، وابن رئاب، وابن سيرين، وابن مسكان، وجميل بن صالح، وحريز، والحسين بن المختار، وداود بن النعمان، وعاصم بن حميد، والعلاء، وعلي بن رئاب، وعمار الساباطي، وفضيل بن عثمان، ومالك بن عطية، ومنصور بن ...

أحمد بن محمد بن أحمد بن أبي المعالي

معجم رجال الحدیث 3 : 33
T T T
قال الشيخ الحر، في تذكرة المتبحرين (٥٥): «السيد مصباح الدين أبو ليلى، أحمد بن محمد بن أحمد بن أبي المعالي، فقيه، ثقة، قاله منتجب الدين».
أقول: ما في فهرست الشيخ منتجب الدين، هكذا: «السيد مصباح الدين، أبو ليلى، أحمد بن محمد بن أحمد الحسيني، عدل، ثقة».
ثم قال: «الشيخ وجيه الدين أبو طاهر، أحمد بن أبي المعالي، فقيه، ثقة».
وعليه ففيما ذكره الشيخ الحر خلط ترجمة بترجمة.