اخترنا لكم : الحسين بن أحمد

الحسين بن أحمد بن ظبيان. قال الشيخ (٢١٥): «الحسين بن أحمد، له كتاب، رويناه بالإسناد الأول عن ابن عمير، وصفوان جميعا عنه». وأراد بالإسناد الأول: عدة من أصحابنا، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن ابن أبي عمير، وصفوان. وطريقه إليه ضعيف بأبي المفضل وابن بطة. أقول: الظاهر أنه الحسين بن أحمد بن ظبيان الآتي الذي تعرض له في الرجال.

أحمد بن محمد بن أحمد بن طلحة

معجم رجال الحدیث 3 : 35
T T T
أحمد بن محمد بن أحمد.
أحمد بن محمد بن عاصم.
أحمد بن محمد بن أحمد الكوفي.
قال النجاشي: «أحمد بن محمد بن أحمد بن طلحة أبو عبد الله، وهو ابن أخي أبي الحسن علي بن عاصم، المحدث، يقال له العاصمي، كان ثقة في الحديث، سالما، خيرا، أصله كوفي، وسكن بغداد، روى عن الشيوخ الكوفيين.
له كتب، منها: كتاب النجوم، وكتاب مواليد الأئمة وأعمارهم.
أخبرنا: أحمد بن علي بن نوح، قال: حدثنا الحسين بن علي بن سفيان، عن العاصمي».
وهو من مشايخ الكليني، كما صرح به: في روضة الكافي، تحت عنوان:صحيفة علي بن الحسين(عليه السلام)، الحديث ٣.
وسيأتي كلام الشيخ: في أحمد بن محمد بن عاصم، كما يأتي عن كمال الدين في ترجمة: عيسى بن جعفر بن عاصم، عد العاصمي في حديث، ممن رأى القائم(عليه السلام)، ووقف على معجزاته، واستظهار أنه هو هذا الرجل، والله العالم.