اخترنا لكم : علي بن حسان

روى عن أبي جعفر(عليه السلام)، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. تفسير القمي: سورة المائدة، في تفسير قوله تعالى: (إِنَّما جَزاءُ الَّذِينَ يُحارِبُونَ اللّهَ وَ رَسُولَهُ ..). وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات تبلغ ثلاثة وتسعين موردا. فقد روى عن الرضا(عليه السلام) وأبي جعفر (الثاني)(عليه السلام)، وعن أبي عبد الله الرياحي، وابن فضال، وإبراهيم بن إسماعيل، وسليمان الجعفري، وعبد الرحمن بن كثير، وعبد الرحمن بن كثير عمه، وعبد الرحمن بن كثير الهاشمي مولى محمد بن علي(عليه السلام) عمه، وعلي بن أبي النوار، وعلي بن عطية، وعلي بن عطية الأصم الحناط الكوفي، وعلي بن عطية الزيات، وعلي بن عقبة، وعيسى بن ...

أحمد بن محمد بن أحمد بن طلحة

معجم رجال الحدیث 3 : 35
T T T
أحمد بن محمد بن أحمد.
أحمد بن محمد بن عاصم.
أحمد بن محمد بن أحمد الكوفي.
قال النجاشي: «أحمد بن محمد بن أحمد بن طلحة أبو عبد الله، وهو ابن أخي أبي الحسن علي بن عاصم، المحدث، يقال له العاصمي، كان ثقة في الحديث، سالما، خيرا، أصله كوفي، وسكن بغداد، روى عن الشيوخ الكوفيين.
له كتب، منها: كتاب النجوم، وكتاب مواليد الأئمة وأعمارهم.
أخبرنا: أحمد بن علي بن نوح، قال: حدثنا الحسين بن علي بن سفيان، عن العاصمي».
وهو من مشايخ الكليني، كما صرح به: في روضة الكافي، تحت عنوان:صحيفة علي بن الحسين(عليه السلام)، الحديث ٣.
وسيأتي كلام الشيخ: في أحمد بن محمد بن عاصم، كما يأتي عن كمال الدين في ترجمة: عيسى بن جعفر بن عاصم، عد العاصمي في حديث، ممن رأى القائم(عليه السلام)، ووقف على معجزاته، واستظهار أنه هو هذا الرجل، والله العالم.