اخترنا لكم : علي بن أسباط

قال النجاشي: «علي بن أسباط بن سالم بياع الزطي أبو الحسن المقرئ كوفي، ثقة، وكان فطحيا، جرى بينه وبين علي بن مهزيار رسائل في ذلك، رجعوا فيها إلى أبي جعفر الثاني(عليه السلام)، فرجع علي بن أسباط، عن ذلك القول وتركه، وقد روى عن الرضا(عليه السلام) من قبل ذلك، وكان أوثق الناس وأصدقهم لهجة، له كتاب الدلائل. أخبرنا أحمد بن علي، قال: حدثنا محمد بن أحمد بن داود، قال: حدثنا الحسين بن محمد [بن علان، قال: حدثنا حميد بن زياد، عن محمد بن أيوب الدهقان، عن علي بكتابه. وأخبرنا الحسين بن عبيد الله، عن أحمد بن جعفر، عن حميد، وله كتاب التفسير، أخبرنا أحمد بن محمد بن هارون، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد، قال: ...

أحمد بن محمد بن أحمد المدائني

معجم رجال الحدیث 3 : 36
T T T
روى عن هارون بن مسلم، وروى عنه جعفر.
تفسير القمي: سورة الجن، في تفسير قوله تعالى: (وَ أَحْصى كُلَّ شَيْءٍ عَدَداً).