اخترنا لكم : الصرام

كان وعيديا: ذكره الشيخ في ترجمة أبي الطيب الرازي (٨٧٤)، وهو أبو منصور الصرام، وتقدمت ترجمته.

علي بن عبد العالي

معجم رجال الحدیث 13 : 78
T T T
قال الشيخ الحر في أمل الآمل (١٢٩): «الشيخ الجليل علي بن عبد العالي العاملي الكركي: أمره في الثقة والعلم والفضل، وجلالة القدر، وعظم الشأن وكثرة التحقيق، أشهر من أن يذكر، ومصنفاته كثيرة مشهورة، منها: شرح القواعد ست مجلدات إلى بحث التفويض من النكاح، والجعفرية، ورسالة الرضاع، ورسالة الخراج، ورسالة أقسام الأرضين، ورسالة صيغ العقود والإيقاعات، ورسالة سماها نفحات اللاهوت في لعن الجبت والطاغوت، وشرح الشرائع، ورسالة الجمعة، وشرح الألفية، وحاشية الإرشاد، وحاشية المختلف، ورسالة السجود على التربة، ورسالة السبحة، ورسالة الجنائز، ورسالة أحكام السلام، والنجمية، والمنصورية، ورسالة في تعريف الطهارة، وغير ذلك روى عنه فضلاء عصره، ومنهم الشيخ علي بن عبد العالي العاملي الميسي، ورأيت إجازته له، وكان حسن الخط.
وذكره السيد مصطفى التفريشي في كتاب الرجال فقال فيه: شيخ الطائفة وعلامة وقته، صاحب التحقيق والتدقيق، كثير العلم، نقي الكلام، جيد التصانيف، من أجلاء هذه الطائفة، له كتب منها: شرح قواعد الحلي (انتهى).
وكانت وفاته سنة (٩٣٧) وقد زاد عمره على السبعين، يروي عن الشيخ شمس الدين محمد بن داود، عن ابن الشهيد، عن أبيه، وقد أثنى عليه الشهيد الثاني، في بعض إجازاته، فقال عند ذكره: الشيخ الإمام المحقق المنقح، نادرة الزمان ويتيمة الأوان.
ويروي عن الشيخ علي بن هلال الجزائري، عن الشيخ أحمد بن فهد الحلي، وقد مدح الشيخ علي بن هلال المذكور، الشيخ علي بن عبد العالي بقصيدة مذكورة في كتاب مجالس المؤمنين».