اخترنا لكم : محمد بن محمد بن علي الحمداني

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٩١٢): «محمد بن محمد بن عليالحمداني، القزويني، نزيل الري: فاضل، ثقة، يروي عن الشيخ منتجب الدين، ويروي عنه المحقق الطوسي». أقول: الظاهر اتحاده مع ابن ظفر المتقدم.

إبراهيم بن أبي زياد الكرخي

معجم رجال الحدیث 1 : 178
T T T
إبراهيم بن أبي زياد.
إبراهيم الكرخي.
إبراهيم بن أبي زياد الكلابي.
روى عنه محمد بن أبي عمير، ذكره الصدوق في طريقه إليه، وطريقه إليه أبوه، عن سعد بن عبد الله، عن أيوب بن نوح، عن محمد بن أبي عمير والطريق صحيح، وعده الشيخ في رجاله (٢٣٩) من أصحاب الصادق(عليه السلام) قائلا: «إبراهيم الكرخي بغدادي»، وكذلك ذكره البرقي، وزاد: «أنه من أبناء العجم»، والظاهر أنه هو ابن أبي زياد هذا.
طبقته في الحديث
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه الحسن بن محبوب.
الروضة: الحديث ٥٦٠، والتهذيب: الجزء ١، باب آداب الأحداث الموجبة للطهارة، الحديث ٨٠.
وروى عنه محمد بن أبي عمير.
الفقيه: الجزء ١، باب صلاة المريض والمغمى عليه، الحديث ١٠٥٢.
وروى عنه محمد بن خالد الطيالسي.
التهذيب: الجزء ٤، باب صلاة المضطر، الحديث ٩٥١.
ثم إن الشيخ روى بسنده، عن محمد بن أبي عمير، عن إبراهيم بن أبي زياد الكرخي، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
التهذيب: الجزء ٧، باب ابتياع الحيوان، الحديث ٣٤٥.
كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى منها: إبراهيمبن أبي زياد الكلابي، وهو الموجود في النسخة المخطوطة أيضا، والصحيح ما في هذه الطبعة فإنه رواها أيضا في باب الزيادات بعد باب الإجارات، الحديث ١٠١٧ من هذا الجزء، والإستبصار: الجزء ٣، باب كراهية الاستحطاط بعد الصفقة، الحديث ٢٤٣.
ورواها أيضا الكليني في الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب الاستحطاط بعد الصفقة ١٤٣، الحديث ١، وفي هذه الموارد الثلاثة إبراهيم الكرخي، وهو إبراهيم بن أبي زياد الكرخي.
ورواها أيضا الصدوق في الفقيه: الجزء ٣، باب المضاربة، الحديث ٦٤١، وفيه إبراهيم بن زياد الكرخي، ومن المطمأن به سقوط كلمة (أبي) قبل كلمة (زياد) من النسخة، كما يظهر من ذكر طريقه إلى إبراهيم بن أبي زياد الكرخي في المشيخة.
أقول: تأتي لإبراهيم بن أبي زياد الكرخي روايات كثيرة، بعنوان إبراهيم الكرخي.