اخترنا لكم : عمران بن موسى الزيتوني

قال النجاشي: «عمران بن موسى الزيتوني: قمي، ثقة، له كتاب نوادر كبير، أخبرنا ابن شاذان، قال: حدثنا أحمد بن محمد، قال: حدثنا أبي عنه،بكتابه». أقول: أحمد بن محمد الذي يروي عنه ابن شاذان (محمد بن علي أبو عبد الله القزويني): هو أحمد بن محمد بن يحيى، يروي عن أبيه، عن عمران بن موسى، وتقدم ذلك في ترجمة عمران بن موسى الأشعري أيضا، وهذا يؤكد اتحاد الأشعري والزيتوني. وقد كثر في أسناد الروايات عمران بن موسى بلا تقييد بالأشعري أو الزيتوني، وهذا يؤيد الاتحاد، وعلى الجملة لا ينبغي الإشكال في أن عمران بن موسى، واحد، قمي، أشعري، زيتوني.

أحمد بن محمد بن بشر السراج

معجم رجال الحدیث 3 : 40
T T T
قال النجاشي: «أحمد بن محمد بن بشر [أبو بشر السراج، أخبرنا ابن شاذان، عن العطار، عن الحميري، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عنه».
أقول: إن هذا غير أحمد بن أبي بشر السراج المتقدم، الثقة الذي ترجمه النجاشي أيضا، فإن هذا: أبو بشر، أو ابن بشر.
والثقة المتقدم: هو ابن أبي بشر.
واستظهر الوحيد في التعليقة: غلط النسخة وأن الصحيح «أبي بشر» بدل «أبو بشر» فيكون متحدا مع الأول.
وما ذكره بعيد جدا، كما يظهر ذلك بمراجعة النجاشي، في ترجمة الرجلين، إلا أنه يؤخذ على النجاشي عدم ذكره لهذا كتابا، مع أنه لا يترجم في كتابه غير المصنفين.