اخترنا لكم : الحسن بن زيد

ابن الحسن بن علي بن أبي طالب(عليه السلام)، المدني الهاشمي، من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (٤). وقال السيد أحمد بن المهنا في عمدة الطالب في المقصد الأول في ذكر عقب أبي الحسن زيد بن الحسن: ويكنى (الحسن بن زيد) أبا محمد كان أمير المدينةمن قبل المنصور الدوانيقي، وعمل له على غير المدينة أيضا، وكان مظاهرا لبني العباس على بني عمه الحسن المثنى (انتهى). وذكر غيره له ذموما كثيرة.

أحمد بن محمد بن بشر السراج

معجم رجال الحدیث 3 : 40
T T T
قال النجاشي: «أحمد بن محمد بن بشر [أبو بشر السراج، أخبرنا ابن شاذان، عن العطار، عن الحميري، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عنه».
أقول: إن هذا غير أحمد بن أبي بشر السراج المتقدم، الثقة الذي ترجمه النجاشي أيضا، فإن هذا: أبو بشر، أو ابن بشر.
والثقة المتقدم: هو ابن أبي بشر.
واستظهر الوحيد في التعليقة: غلط النسخة وأن الصحيح «أبي بشر» بدل «أبو بشر» فيكون متحدا مع الأول.
وما ذكره بعيد جدا، كما يظهر ذلك بمراجعة النجاشي، في ترجمة الرجلين، إلا أنه يؤخذ على النجاشي عدم ذكره لهذا كتابا، مع أنه لا يترجم في كتابه غير المصنفين.