اخترنا لكم : أبو خداش

روى عن علي بن إسماعيل، وروى عنه الحسن بن علي. الكافي: الجزء ٦، كتاب الأشربة ٧، باب أن رسول الله(ص) حرم كل مسكر ٢١، الحديث ١٤. وتقدمت ترجمته في عبد الله بن خداش.

عمر بن أذينة

معجم رجال الحدیث 14 : 22
T T T
قال الشيخ (٥٠٤): «عمر بن أذينة ثقة، له كتاب، أخبرنا به الحسين بن عبيد الله، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن الحسن، عن الصفار، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن ابن أبي عمير، وصفوان، عن عمر بن أذينة،و كتاب عمر بن أذينة نسختان: إحداهما الصغرى والأخرى الكبرى، رويناهما عن جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد، عن الحسن بن محمد بن سماعة، عنه، وله كتاب الفرائض، رويناه بالإسناد، عن حميد، عن أحمد بن ميثم بن الفضل بن دكين، عنه».
وعده في رجاله من أصحاب الصادق(عليه السلام) (٤٨٢)، قائلا: «عمر بن أذينة».
وقال ثانيا: «محمد بن عمر بن أذينة غلب عليه اسم أبيه، مدني مولى عبد القيس» (٦٨٢)، وعده في أصحاب الكاظم(عليه السلام) (٨)، قائلا: «عمر بن أذينة، ثقة، له كتاب».
وعده البرقي من أصحاب الكاظم، الذين أدركوا أبا عبد الله(عليه السلام)، وقال في أصحاب الصادق(عليه السلام) : «محمد بن عمر بن أذينة: غلب عليه اسم أبيه وهو مدني، مولى عبد القيس».
وقال النجاشي: عمر بن محمد بن عبد الرحمن بن أذينة بن سلمة بن الحرث بن خالد بن عائد بن سعد بن تغلبة بن غنم بن مالك بن نهثة بن خذيمة بن الدئل بن شن بن أقصى بن عبد القيس بن أقصى بن دعمى بن جذيلة بن أسد بن ربيعة بن نزار بن معد بن عدنان: شيخ أصحابنا البصريين ووجههم، روى عن أبي عبد الله(عليه السلام) بمكاتبة، له كتاب الفرائض، أخبرنا أحمد بن محمد، عن أحمد بن محمد بن سعيد، قال: حدثنا محمد بن مفضل بن إبراهيم، عن محمد بن زياد، عن عبيد الله بن نهيك، وأحمد بن سقلات جميعا، عن محمد بن أبي عمير، عن عمر بن أذينة به».
وقال الكشي (١٦١): «حمدويه بن نصير، قال: سمعت أشياخي- منهم العبيدي وغيره- أن ابن أذينة كوفي، وكان هرب من المهدي، ومات باليمن، ولذلك لم يرو عنه كثيرا، ويقال: اسمه محمد بن عمر بن أذينة غلب عليه اسم أبيه وهو كوفي، مولى لعبد القيس».
روى عن بريد بن معاوية عن أبي جعفر(عليه السلام)، وروى عنه ابن أبي عمير.
تفسير القمي: سورة آل عمران، في تفسير قوله تعالى: (وَ ما يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللّهُ وَ الرّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ).
ثم إن ابن داود عنون أولا عمرو بن أذينة (١٠٩١) من القسم الأول، وقال: «كوفي، ويقال: اسمه محمد بن عمرو، فغلب عليه اسم أبيه (لم) (كش) (جخ) (ست)، هرب من المهدي ومات في اليمن، لذلك لم يرو عنه كثيرا، وهو عبد لبني عبد القيس».
وقال ثانيا (١١١٠) من هذا القسم: «عمر بن محمد بن عبد الرحمن بن أذينة بن سلم بن الحارث (ق) (جخ) (جش): شيخ من أصحابنا البصريين ووجههم روايته مكاتبة».
وفي كلامه سهو من جهات لا تخفى.
وطريق الصدوق إليه: أبوه- رضي الله عنه-، عن سعد بن عبد الله، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن الحسين بن سعيد، عن محمد بن أبي عمير، عن عمر بن أذينة.
والطريق صحيح كطريق الشيخ إلى كتابه غير كتاب الفرائض وأما إليه فضعيف بأبي المفضل.
طبقته في الحديث
وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات تبلغ أربعمائة واثنين وثمانين موردا.
فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وعن أبي الجارود، وأبي عبيدة، وأبان، وأبان بن أبي عياش، وإسماعيل، وإسماعيل الأزرق، وإسماعيل بن الفضل، وإسماعيل بن الفضل الهاشمي، وبريد، وبريد بن معاوية، وبريد بن معاوية العجلي، وبريد العجلي، وبكير، وبكير بن أعين، والحسن بن شهاب، وحمران، وزرارة (و روايته عنه تبلغ مائة وأربعة وثمانين موردا)، وزرارة بن أعين، وسعد بنأبي عروة، وعبد الرحمن بن أبي عبد الله، وعبيد بن زرارة، وعلي بن سعيد البصري، وعمر بن يزيد، وفضيل، وفضيل بن يسار، ومحمد، ومحمد بن مسلم (و رواياته عنه تبلغ واحدا وسبعين موردا)، ومحمد بن مسلم الثقفي، ومسمع بن عبد الملك، ومسمع كردين، ومعمر بن يحيى.
وروى عنه ابن أبي عمير، وإبراهيم بن عمر اليماني، وأحمد بن عائذ، وجميل بن دراج، وحريز، والحسين بن سعيد، وحماد، وحماد بن عيسى، وحماد بن عيسى الجهني، ودرست بن أبي منصور، وصفوان، وعثمان بن عيسى، ومحمد بن أبي عمير، ومحمد بن عيسى، ومنصور، ويونس، ويونس بن عبد الرحمن.
اختلاف الكتب
روى الشيخ بسنده عن ابن أبي عمير، عن عمر بن أذينة، عن زرارة.
التهذيب: الجزء ٢، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث ٥٠٩، والإستبصار: الجزء ١، باب وقت ركعتي الفجر، الحديث ١٠٢٧، إلا أن فيه: ابن أبي عمير، عن زرارة بلا واسطة، والصحيح ما في التهذيب: الموافق للكافي: الجزء ٣، كتاب الصلاة ٤، باب صلاة النوافل ٨٤، الحديث ٢٥.
وروى أيضا بسنده عن علي بن أسباط، عن محمد بن زياد، عن عمر بن أذينة، عن زرارة.
التهذيب: الجزء ٨، باب أحكام الطلاق، الحديث ٣٠٨، والإستبصار: الجزء ٣، باب حكم من خير امرأته فاختارت الطلاق، الحديث ١١٢٠، إلا أن فيه ابن رئاب بدل محمد بن زياد، والصحيح ما في التهذيب لعدم ثبوت رواية ابن رئاب، عن ابن أذينة، وتكرر السند على ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل أيضا.
روى محمد بن يعقوب بسنده عن ابن أبي عمير، عن عمر بن أذينة، عن عبد الله بن محرز.
الكافي: الجزء ٧، كتاب المواريث ٢، باب ميراث الولد ١٤،الحديث ٨، وباب ميراث الإخوة والأخوات مع الولد ٢٢، الحديث ٢، من الكتاب المتقدم.
ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٩، باب ميراث الأولاد، الحديث ١٠٠٩، إلا أن فيه عبد الله بن محمد بدل عبد الله بن محرز، والصحيح ما في الكافي الموافق للوافي والوسائل، كما يظهر من ذيل روايته الثانية أيضا، وتأتي له روايات في ابن أذينة أيضا.