اخترنا لكم : أبو عبد الله العاصمي

روى عن علي بن الحسن، وروى عنه محمد بن يعقوب. الكافي: الجزء ١، كتاب العقل والجهل ١، الحديث ٣٢. وروى عن علي بن الحسن الميثمي، الجزء ٣، باب منع الزكاة ٢، الحديث ١٨، وتقدمت ترجمته بعنوان أحمد بن محمد بن أحمد بن طلحة.

أحمد بن محمد بن سيار

معجم رجال الحدیث 3 : 72
T T T
أحمد بن محمد البصري.
أحمد بن محمد السياري.
قال النجاشي: «أحمد بن محمد بن سيار أبو عبد الله الكاتب بصري، كان من كتاب آل طاهر في زمن أبي محمد(عليه السلام)، ويعرف بالسياري، ضعيف الحديث، فاسد المذهب- ذكر ذلك لنا: الحسين بن عبيد الله- مجفو الرواية، كثير المراسيل، له كتب، وقع إلينا منها: كتاب ثواب القرآن، كتاب الطب، كتاب القراءات، كتاب النوادر، كتاب الغارات، أخبرنا الحسين بن عبيد الله، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن يحيى، عن أبيه، قال: حدثني السياري، إلا ما كان من غلو وتخليط».
وقال الشيخ (٧٠): «أحمد بن محمد بن سيار أبو عبد الله الكاتب، بصري، كان من كتاب آل طاهر في زمن أبي محمد(عليه السلام) ويعرف بالسياري، ضعيفالحديث، فاسد المذهب، مجفو الرواية، كثير المراسيل، وصنف كتبا كثيرة، منها: كتاب ثواب القرآن، كتاب الطب، كتاب القراءة، كتاب النوادر.
أخبرنا بالنوادر خاصة: الحسين بن عبيد الله، عن أحمد بن محمد بن يحيى، قال: حدثني أبي، قال: حدثنا السياري، إلا بما كان فيه من غلو وتخليط.
وأخبرنا بالنوادر وغيرها، جماعة من أصحابنا، منهم الثلاثة الذين ذكرناهم، عن محمد بن أحمد بن داود، قال: حدثنا سلامة بن محمد، قال: حدثنا علي بن محمد الجبائي، قال: حدثنا السياري».
وعده في رجاله: من أصحاب الهادي(عليه السلام) (٢٣) ومن أصحاب العسكري، مع توصيفه بالبصري (٣).
وعده البرقي من أصحاب أبي محمد الحسن بن علي(عليه السلام)، وقال: «بصري».
وقال ابن الغضائري: «أحمد بن محمد بن سيار، يكنى أبا عبد الله القمي المعروف بالسياري، ضعيف متهالك، غال، محرف، استثنى شيوخ القميين روايته من كتاب نوادر الحكمة.
وحكى محمد بن علي بن محبوب في كتاب النوادر المصنفة: أنه قال بالتناسخ».
وضعفه محمد بن الحسن بن الوليد، وتبعه على ذلك أبو جعفر ابن بابويه [الصدوق] وأبو العباس بن نوح.
ذكره النجاشي في ترجمة محمد بن أحمد بن يحيى.
وقال الشيخ في الإستبصار: الجزء ١، باب المتصيد يجب عليه التمام أم التقصير، الحديث ٨٤٦: «و قال أبو جعفر ابن بابويه- (رحمه الله) - في فهرسته، حين ذكر كتاب النوادر: استثنى منه ما رواه السياري، وقال: لا أعمل به ولا أفتي به لضعفه».
وحكي تضعيفه عن أبي جعفر ابن بابويه، أيضا في الفهرست، في ترجمة:محمد بن أحمد بن يحيى (٦٢٣).
وقال الكشي (٥٠٢): «أبو عبد الله أحمد بن محمد السياري، أصفهاني، ويقال البصري.
طاهر بن عيسى الوراق، قال: حدثني جعفر بن أحمد بن أيوب، قال: حدثني الشجاعي، قال: حدثني إبراهيم بن محمد بن حاجب، قال: قرأت في رقعة مع الجواد(عليه السلام)، يعلم من سأل عن السياري، أنه ليس في المكان الذي ادعاه لنفسه، وألا تدفعوا إليه شيئا.
قال نصر بن الصباح: السياري أحمد بن محمد أبو عبد الله من ولد سيار، وكان من كبار الطاهرية [كتاب الطاهرية في وقت أبي محمد الحسن العسكري(عليه السلام) .
» وطريق الشيخ إلى نوادر أحمد ضعيف، بأحمد بن محمد بن يحيى، وكذا إلى سائر كتبه بعلي بن محمد الجبائي.