اخترنا لكم : خلف بن المطلب

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٣١٢): «السيد الجليل خلف بن المطلب بن حيدر الموسوي المشعشعي الحويزي حاكم الحويزة، كان عالما، فاضلا، محققا، جليل القدر، شاعرا، أديبا، له كتب منها: سيف الشيعة في الحديث،و حق اليقين في الكلام، وبرهان الشيعة في الإمامة، والحجة البالغة في الكلام، وكتاب كبير في المنطق والكلام، ورسالة في النحو، ومنظومة في النحو، وشرح دعاء عرفة، وديوان شعر عربي، وديوان شعر فارسي، وغير ذلك من المعاصرين لشيخنا البهائي».

أحمد بن محمد بن عاصم

معجم رجال الحدیث 3 : 74
T T T
أحمد بن محمد بن أحمد الكوفي العاصمي.
أحمد بن محمد بن أحمد بن طلحة.
أحمد بن محمد العاصمي.
قال الشيخ (٨٥): «أحمد بن محمد بن عاصم أبو عبد الله، هو ابن أخي علي بن عاصم المحدث، ويقال له: العاصمي، ثقة في الحديث، سالم الجنبة، أصله كوفي، سكن بغداد، وروى عن شيوخ الكوفيين.
وله كتب، منها: كتاب النجوم، أخبرنا به الشيخ أبو عبد الله محمد بن محمد بن النعمان، وأحمد بن عبدون، عن محمد بن أحمد بن الجنيد أبي علي، قال: حدثنا العاصمي أحمد بن محمد».
وعده في رجاله: في من لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٩٧)، قائلا: «أحمد بن محمد بن عاصم أبو عبد الله، يقال له: العاصمي، ابن أخي علي بن عاصم، روى عنه ابن الجنيد، وابن داود».
وطريقه إليه صحيح، ولم يذكر له طريق في المشيخة، ولكن الأردبيلي- (رحمه الله) - سها، فكتب أن طريق الشيخ إليه صحيح في المشيخة أيضا.
ثم الظاهر: أنه متحد مع أحمد بن محمد بن أحمد بن طلحة المتقدم، الذي ذكره النجاشي، كما يتضح ذلك، بأدنى تأمل في ترجمتهما.