اخترنا لكم : الحارث بن أبي رسن

الأزدي [الأودي الكوفي، من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (٢٢٨). وذكر العلامة في القسم الأول (١٢) من الباب ٤، من فصل الحاء، عن ابن عقدة: أنه أول من ألقى التشيع في بني أود. وذكره ابن داود أيضا عن العقيقي، في القسم الأول (٣٥١). روى الحارث بن أبي رسن عن بريد بن معاوية العجلي، وروى عنه الحسن بن محبوب. التهذيب: الجزء ٣، باب الدعاء في الزيادة تمام المائة ركعة، الحديث٢٤٨.

عمرو بن إلياس البجلي

معجم رجال الحدیث 14 : 86
T T T
قال النجاشي: «عمرو بن إلياس البجلي كوفي، روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وأبي جعفر(عليه السلام)، وهو أبو إلياس بن عمرو، روى عنه ابن جبلة، له كتاب.
أخبرنا الحسين بن عبيد الله، عن أحمد بن جعفر، عن حميد، عن ابنسماعة، عن ابن جبلة، عن عمرو، به».
وعده الشيخ في رجاله من أصحاب الصادق(عليه السلام) (٣٨٣)، قائلا: «عمرو بن إلياس الكوفي، وابنه إلياس».
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه عبد الله بن جبلة.
التهذيب: الجزء ٥، باب وجوب الحج، الحديث ٢١.
ورواها الكليني بسنده، عن ابن فضال، عن بعض أصحابنا، عن عمرو بن إلياس، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
الكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، باب من يشرك قرابته وإخوته في حجته ٧٢، الحديث ٢.
ورواها الشيخ أيضا في التهذيب: الجزء ٥، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث ١٤٣٤، والإستبصار: الجزء ٢، باب جواز أن يحج الصرورة عن الصرورة، الحديث ١١٣٨.