اخترنا لكم : الحسن بن أبان

قمي، نزل عنده الحسين بن سعيد بن حماد، ذكره النجاشي، والشيخ، عن الحسين بن الحسن بن أبان في ترجمة الحسين بن سعيد، وعن الشهيد أن هذا يدل على جلالته. أقول: فيه منع. روى الشيخ بسنده عن الحسن بن أبان، عن الحسين بن سعيد، عن النضر، الإستبصار: الجزء ١، باب أقل الحيض وأكثره، الحديث ٤٤٨. ورواها في التهذيب: الجزء ١، باب حكم الحيض والاستحاضة والنفاس، الحديث ٤٤٨، إلا أن فيه: الحسين بن الحسن بن أبان، وما في الإستبصار من غلط المطبعة بقرينة سائر الروايات، وطريق الشيخ إلى الحسين بن سعيد، وهو الموافق للوافي والوسائل أيضا.

عمرو بن مصعب

معجم رجال الحدیث 14 : 140
T T T
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه ابن بكير وجميل.
الكافي:الجزء ١، باب أن الإمامة عهد من الله عز وجل، من كتاب الحجة ٦٠، الحديث ٤.
وروى عن فرات بن الأحنف، عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه عبد الرحمن بن حماد الكوفي.
الكافي: الجزء ٢، باب القول عند الإصباح والإمساء من كتاب الدعاء ٤٨، الحديث ٢٣.
وروى عن فرات بن الأحنف، عن أبي جعفر(عليه السلام)، وروى عنه عباد بن يعقوب.
الكافي: الجزء ٣، باب قراءة القرآن من كتاب الصلاة ٢١، الحديث ٣.
وروى عن سلمة بن محرز، وروى عنه عبيد بن عبد الله بن أبي هاشم الصيرفي.
الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب أنه لم يجمع القرآن كله إلا الأئمة(عليهم السلام) ٣٥، الحديث ٣.