اخترنا لكم : علي بن حبيب بياع الهروي

روى عن عيسى بن زيد، وروى عنه أبو محمد المدائني. الكافي: الجزء ٧، كتاب الوصايا ١، باب الوصي يدرك أيتامه فيمتنعون ٣٩، الحديث ٨. كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء ٦، كتاب العقيقة ١، باب النشوء ٣٢، الحديث ١، عائذ بن حبيب بياع الهروي، وهو الصحيح الموافق للتهذيب: الجزء ٨، باب الحكم في أولاد المطلقات، الحديث ٣٧٨، والجزء ٩، باب وصية الصبي والمحجور عليهم، الحديث ٧٣٨.

فرات بن إبراهيم

معجم رجال الحدیث 14 : 272
T T T
ابن فرات الكوفي صاحب التفسير المعروف، المقصور على الروايات عن الأئمة الهداة(عليهم السلام)، وقد أكثر فيه من الرواية عن الحسين بن سعيد الكوفي الأهوازي، نزيل قم والمتوفى بها، الذي كان من أصحاب الإمام الرضا(عليه السلام) والجواد(عليه السلام) والهادي(عليه السلام) .. وكذلك أكثر فيه من الرواية عن جعفر بن محمد بن مالك البزاز الفزاري الكوفي، المتوفى في حدود سنة (٣٠٠).
وكذلك أكثر من الرواية عن عبيد بن كثير العامري الكوفي المتوفى سنة (٢٩٤).
و يروي التفسير عن فرات والد الشيخ الصدوق، وهو أبو الحسن علي بن الحسين بن بابويه المتوفى سنة (٣٢٩).
وأما الشيخ الصدوق فيروي في كتبه عنه كثيرا، إما بواسطة والده أو بواسطة شيخه الحسن بن محمد بن سعيد الهاشمي.
الذريعة: الجزء ٤،(ص) ٢٩٨.
روى عن محمد بن إبراهيم، وروى عنه أبو القاسم الحسيني.
تفسير القمي: سورة المطففين، في تفسير قوله تعالى: (كَلّا إِنَّ كِتابَ الفُجّارِ لَفِي سِجِّينٍ).