اخترنا لكم : إسماعيل بن كثير

روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه مروان بن مسلم. كامل الزيارات: باب فيما جاء في قاتل الحسين(عليه السلام)، وقاتل يحيى بن زكريا(عليه السلام) (٢٥)، الحديث ١١.

فرج الله بن محمد

معجم رجال الحدیث 14 : 275
T T T
قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٦٤٩): «الشيخ فرج الله بن محمد بن درويش بن محمد بن حسين بن حماد بن أكبر الحويزي: فاضل، محقق [ماهر، شاعر، أديب، معاصر، له مؤلفات كثيرة، منها: كتاب الرجال مجلدان، والمرقعة مجلد، وكتاب كبير في الكلام يشتمل على الفرق الثلاث والسبعين، وكتاب الغاية في المنطق والكلام، وكتاب الصفوة في الأصول، وتذكرة العنوان عجيبة، بعض ألفاظها بالسواد وبعضها بالحمرة تقرأ طولا وعرضا، فالمجموع وكل سطر من الحمرة علم في النحو والمنطق والعروض، وشرح تشريح الأفلاك للبهائي، ومنظومة في المعاني والبيان، وتفسير، وتاريخ كبير، وديوان شعر كبير، ورسالة في الحساب، وغير ذلك.
ومن شعره قوله:
أحسن إلى من قد أساء فعاله* * * لو كنت توجس من إساءته العطب
و انظر إلى صنع النخيل فإنها* * * ترمى الحجارة وهي ترمي بالرطب
و وجه تسمية تذكرة العنوان أن بعض العامة ألف كتابا سماه عنوان الشرف، يشتمل على العلوم المذكورة وفقه الشافعي وتاريخ، وسمع الشيخ فرج الله بذلك وتعجب جماعة من أهل المجلس، فعمل الشيخ هذا الكتاب قبل أن يرى ذلك الكتاب».