اخترنا لكم : أحمد بن الحسين بن يحيى الهمداني

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٢٦): «أحمد بن الحسين الهمداني بن يحيى الهمداني، أبو الفضل بديع الزمان، الشاعر المشهور، فاضل، جليل، إمامي المذهب، حافظ، أديب منشئ، له مقامات عجيبة، وله ديوان شعر، وكان عجيب البديهة والحفظ، ومن شعره قوله: يا لمة ضرب الزمان* * * على معرسها خيامه لله درك من خزامى* * * روضة عادت ثغامه لبلية قامت بها* * * للدين أشراط القيامة لمضرج بدم النبوة* * * ضارب بيد الإمامة و ذكره ابن خلكان في تاريخه، وأثنى عليه، ونقل من شعره قوله: يكاد يحكيك صوب الغيث منسكبا* * * لو كان طلق المحيا يمطر الذهبا و الدهر لو لم يخن والشمس لو نطقت* * * والليث لو لم يصل والبحر لو عذبا و قول...

فزارة

معجم رجال الحدیث 14 : 281
T T T
روى عن أنس أو الهيثم بن البراء، وروى عنه عبد الله بن جبلة.
الكافي: الجزء ٥، كتاب الجهاد ١، باب الرجل يدفع عن نفسه اللص ٢٣، الحديث ١، والجزء ٧، كتاب الديات ٤، باب قتل اللص ١٨، الحديث ٥، والتهذيب: الجزء ٦، باب قتال المحارب واللص، الحديث ٢٨٣، والجزء ١٠، باب القضاء في قتيل الزحام، الحديث ٨٢٩.