اخترنا لكم : حماد بن صالح

الأزدي البارقي الكوفي: يلقب [يكنى بأبي تراب، من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (١٥٣).

الفضل

معجم رجال الحدیث 14 : 297
T T T
وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات تبلغ تسعة عشر موردا.
فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام) والرضا(عليه السلام)، وعن ابن أبي عمير، وابن محبوب، وحماد بن عيسى، وصفوان، وصفوان بن يحيى.
وروى عنه ابن أبي يعفور، وأبان بن عثمان الأحمر، وعبد الله ابنه، ومحمد، ومحمد بن إسماعيل، وموسى بن بكر.
اختلاف الكتب
روى الشيخ بسنده عن ابن محبوب، عن أبي أيوب، عن الفضل، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
التهذيب: الجزء ١٠، باب الحد في السرقة والخيانة، الحديث ٤٤٠، والإستبصار: الجزء ٤، باب المملوك إذا أقر بالسرقة لم يقطع، الحديث ٩٢٠، إلا أن فيه الفضيل بدل الفضل، وهو الصحيح الموافق للنسخة المخطوطة من التهذيب والوافي والوسائل، بقرينة سائر الروايات.
وروى أيضا بسنده عن محمد، عن الفضل، عن حماد بن عيسى.
التهذيب: الجزء ٢، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث ١٢٢٢، والإستبصار: الجزء ١، باب النفخ في موضع السجود، الحديث ١٢٣٥، إلا أن فيه: محمد بن علي بن محبوب بدل محمد، وما في التهذيب هو الصحيح، فإن المراد به محمد بن إسماعيل الراوي عن الفضل بن شاذان، وهو الموافق للكافي: الجزء ٣، كتابالصلاة ٤، باب وضع الجبهة على الأرض ٢٨، الحديث ٨.
ثم روى الكليني بسنده عن عمر بن أذينة، عن زرارة، والفضل، عن أبي جعفر(عليه السلام) .
الكافي: الجزء ٣، كتاب الصلاة ٤، باب بدء الأذان والإقامة ١٨، الحديث ١.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة والوافي والوسائل: والفضيل، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات، وإن كان في الأخير أو الفضيل بدل (و الفضيل).
أقول: هذا مشترك، والتمييز إنما بالراوي والمروي عنه.