اخترنا لكم : عبيد الكندي

روى عن عبد الله بن عبد الفارس، وروى عنه محمد بن القاسم. تفسير القمي: سورة محمد، في تفسير قوله تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ ارْتَدُّوا عَلى أَدْبارِهِمْ مِنْ بَعْدِما تَبَيَّنَ لَهُمُ الْهُدَى). كذا في الطبعة القديمة وتفسير البرهان، ولكن في الطبعة الحديثة محمد بن القاسم بن عبيد الكندي، بدل محمد بن القاسم، عن عبيد الكندي.

الفضل بن عبد الملك

معجم رجال الحدیث 14 : 324
T T T
وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات تبلغ أربعة وثمانين موردا.
فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام) في جميع ذلك.
وروى عنه ابن أذينة، وأبان، وأبان بن عثمان، وحماد.
ثم روى الشيخ بسنده عن فضالة، عن أبان، عن الفضل بن عبد الملك، وابن أبي يعفور.
التهذيب: الجزء ٢، باب تفضيل ما تقدم ذكره في الصلاة،الحديث ٥٦٢، والإستبصار: الجزء ١، باب من نسي تكبيرة الافتتاح، الحديث ١٣٣٣، إلا أن فيه: أو ابن أبي يعفور بدل (و ابن أبي يعفور)، وهو الموافق للكافي: الجزء ٣، كتاب الصلاة ٤، باب السهو في افتتاح الصلاة ٣٤، الحديث ٢، والوافي كما في التهذيب، والوسائل كما في الكافي والإستبصار: وروى أيضا بسنده عن فضالة، عن أبان، عن الفضل بن عبد الملك أو ابن أبي يعفور، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
التهذيب: الجزء ٩، باب ميراث الأزواج، الحديث ١٠٧٥.
والإستبصار: الجزء ٤، باب أن المرأة لا ترث من العقار والدور، الحديث ٥٨١، إلا أن فيه: وابن أبي يعفور بدل (أو ابن أبي يعفور)، وهو الموافق لما في الفقيه: الجزء ٤، باب نوادر المواريث، الحديث ٨١٢.
وروى أيضا بسنده عن أبان بن عثمان، عن الفضل بن عبد الملك، وعبد الرحمن بن أبي عبد الله، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
التهذيب: الجزء ٩، باب الصيد والذكاة، الحديث ٢٢٦.
ورواها الصدوق في الفقيه: الجزء ٣، باب الصيد والذبائح، الحديث ٩٥٦، إلا أن فيه الفضيل بدل الفضل بن عبد الملك، وما في التهذيب موافق للكافي: الجزء ٦، كتاب الذبائح ٥، باب البعير والثور يمتنعان من الذبح ٥، الحديث ٤، وهو الموافق للوافي والوسائل أيضا.
أقول: هذا متحد مع ما بعده.