اخترنا لكم : أحمد بن بشر

أحمد بن بشر البرقي. روى عن علي بن أسباط، وروى عنه موسى بن جعفر. الكافي: الجزء ٥، كتاب النكاح ٣، باب النوادر في المهر ٤٨، الحديث ١٤. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٧، باب المهور والأجور، الحديث ١٤٧٥، وفيه: أحمد بن بشير الرقي، بدل أحمد بن بشر.

أحمد بن محمد المعصوم

معجم رجال الحدیث 3 : 130
T T T
قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٧٠): «السيد نظام الدين أحمد بن محمد المعصوم الحسيني: عالم، فاضل، عظيم الشأن، جليل القدر، شاعر، أديب، له ديوان شعر، ورسائل متعددة، وذكره ولده السيد علي، في سلافة العصر، وأثنى عليه، ثناء بليغا، وذكر له شعرا كثيرا، وقد مدحه شعراء زمانه، وكان كالصاحب بن عباد في عصره.
توفي في زماننا بحيدرآباد، وكان مرجع علمائها، وملوكها، وكان بيننا وبينه مكاتبات، ومراسلات».