اخترنا لكم : مروان بن الحكم

من أصحاب رسول الله(ص)، رجال الشيخ (١٩). أقول: إن خبث الرجل وعداءه لأهل البيت(عليهم السلام)، يقرب فيالوضوح كفر إبليس. قال الكشي في ترجمة عمرو بن الحمق (١٣): « روي أن مروان بن الحكم كتب إلى معاوية وهو عامله على المدينة: (أما بعد فإن عمرو بن عثمان ذكر أن رجالا من أهل العراق ووجوه أهل الحجاز يختلفون إلى الحسين بن علي(عليه السلام)، وذكر أنه لا يأمن وثوبه، وقد بحثت عن ذلك فبلغني أنه يريد الخلاف يومه هذا، ولست آمن أن يكون هذا أيضا لما بعده، فاكتب إلي برأيك هذا والسلام). فكتب إليه معاوية: (أما بعد فقد بلغني كتابك وفهمت ما ذكرت فيه من أمر الحسين، فإياك أن تعرض للحسين في شيء واترك حسينا ما تركك، فإ...

أحمد بن محمد المعصوم

معجم رجال الحدیث 3 : 130
T T T
قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٧٠): «السيد نظام الدين أحمد بن محمد المعصوم الحسيني: عالم، فاضل، عظيم الشأن، جليل القدر، شاعر، أديب، له ديوان شعر، ورسائل متعددة، وذكره ولده السيد علي، في سلافة العصر، وأثنى عليه، ثناء بليغا، وذكر له شعرا كثيرا، وقد مدحه شعراء زمانه، وكان كالصاحب بن عباد في عصره.
توفي في زماننا بحيدرآباد، وكان مرجع علمائها، وملوكها، وكان بيننا وبينه مكاتبات، ومراسلات».