اخترنا لكم : نجيح

روى عن أبي الحسن(عليه السلام)، وروى عنه ابن أبي نصر. الكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، باب ما يلبس المحرم من الثياب وما يكره له لباسه ٨٣، الحديث ٢٢. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٥، باب صفة الإحرام، الحديث ٢٤٠، والإستبصار: الجزء ٢، باب لبس الخاتم للمحرم، الحديث ٥٤٢.

ماجد بن هاشم

معجم رجال الحدیث 15 : 159
T T T
قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٦٧٦): «السيد أبو علي ماجد بن هاشم بن علي بن المرتضى بن علي بن ماجد الحسيني البحراني: فاضل، شاعر، أديب، جليل القدر في العلم والعمل، وله ديوان شعر كبير جيد رأيته، وقد ذكره صاحب السلافة وقال: هو أكبر من أن يفي بوصفه قول، وأعظم من أن يقاس بفضله طول، له علم يخجل البحار، وخلق يفوق نسائم الأسحار، إلى ذات مقدسة، ونفس على التقوى مؤسسة، وإخبات ووقار .. شفع شرف العلم بظرف الأدب .. ثم أثنى عليه ثناء بليغا طويلا، وذكر أنه توفي سنة (١٠٢٨)، ونقل له شعرا كثيرا، ويحتمل اتحاده مع الأول، بل الظاهر ذلك».