اخترنا لكم : محمد بن كعب القرطي

روى الحاكم أبو عبد الله الحافظ، قال: حدثني محمد بن منصور السرخسي، بالإسناد عن محمد بن كعب القرطي، قال: كنت في جحفة نائما فرأيت رسول الله(ص) في المنام، فأتيته فقال لي: يا فلان سررت بما تصنع مع أولادي في الدنيا، فقلت: لو تركتهم فبمن أصنع؟ فقال(عليه السلام) : فلا جرم تجزى مني في العقبى، فكان بين يديه طبق تمر صيحاني، فسألته عن ذلك، فأعطاني قبضة فيها ثمانية عشرة تمرة، فتأولت ذلك أن أعيش ثماني عشرة سنة، فنسيت ذلك فرأيت يوما ازدحام الناس، فسألتهم عن ذلك، فقالوا: أتى علي بن موسى(عليه السلام)، فرأيته جالسا في ذلك الموضع، وبين يديه طبق فيه تمر صيحاني، فسألته عن ذلك، فناولني قبضة فيها ثماني عشرة تمرة، ف...

مالك بن أعين

معجم رجال الحدیث 15 : 161
T T T
تقدم عن الكشي في قعنب بن أعين، عن الحسن بن علي بن يقطين، أنه قال: كان لهم غير زرارة وإخوته أخوان ليسا في شيء من هذا الأمر، مالك وقعنب (انتهى).
وقال العلامة في الخلاصة (٧) من الباب (١٨) من حرف الميم، من القسم الثاني: «و قال علي بن أحمد العقيقي، عن أبيه، عن أحمد بن الحسن، عن أشياخه: إنه كان مخالفا».
وقال ابن داود (٤٠٤) من القسم الثاني: «مالك بن أعين (قر) (ق) (كش) هو وأخوه قعنب ليسا من هذا الأمر في شيء (عق) كان مخالفا».
أقول: عدم ذكر الشيخ في رجاله مالك بن أعين الشيباني أخا زرارة يومئ إلى أنه ليست له رواية عن المعصوم(عليه السلام)، والظاهر أن الأمر كذلك، فإن مالك بن أعين، وإن وقع في أسناد كثير من الروايات، إلا أن المراد به: مالك بن أعين الجهني الآتي.
نعم، يحتمل روايته عن أبي جعفر(عليه السلام) .
فقد روى الصدوق بإسناده، عن الحسن بن محبوب، عن هشام بن سالم، عن عبد الملك بن أعين أو مالك بن أعين، عن أبي جعفر(عليه السلام) .
الفقيه: الجزء ٤، باب ميراث أهل الملل، الحديث ٧٨٨.