اخترنا لكم : البراء بن مالك

الأنصاري أخو أنس بن مالك، شهد بدرا وأحدا والخندق، وقتل يوم تستر، من أصحاب رسول الله(ص)، رجال الشيخ (١). وقال الكشي في ترجمة أبي أيوب الأنصاري (٦): وقال (الفضل بن شاذان) أيضا: «إن من السابقين الذين رجعوا إلى أمير المؤمنين(عليه السلام) أبو الهيثم بن التيهان، وأبو أيوب، وخزيمة بن ثابت، وجابر بن عبد الله، وزيد بن أرقم، وأبو سعيد الخدري، وسهل بن حنيف، والبراء بن مالك، وعثمان بن حنيف، وعبادة بن الصامت، ثم ممن دونهم قيس بن سعد بن عبادة، وعدي بن حاتم، وعمرو بن الحمق، وعمران بن الحصين، وبريدة الأسلمي، وبشر بن كثير».

محسن

معجم رجال الحدیث 15 : 201
T T T
روى عن معاوية بن وهب، وروى عنه أحمد بن محمد.
الكافي: الجزء ٦، كتاب الطلاق ٢، باب طلاق المريض ونكاحه ٤٩، الحديث ٥.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن رواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٨، باب أحكام الطلاق، الحديث ٢٦٤، وفيه: أحمد بن محسن، بدل أحمد بن محمد، عن محسن، ورواها أيضا في الإستبصار: الجزء ٣، باب طلاق المريض، الحديث ١٠٨٤، وفيه: أحمد بن الحسن، بدل ما ذكر، وهو الموافق لما في الوسائل، وفي الوافي نقلا عن الكافي كما في التهذيب، وعن التهذيب: محمد بن محسن، وعن الإستبصار: مثله، والظاهر صحة ما في الكافي.
وروى عن يونس بن يعقوب، وروى عنه موسى بن القاسم.
التهذيب: الجزء ٥، باب الكفارة عن خطإ المحرم، الحديث ١٢١٤.
أقول: الظاهر اتحاده مع من بعده.