اخترنا لكم : يوسف بن أبي حماد

روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. تفسير القمي: سورة الكهف، في تفسير قوله تعالى: (إِنّا مَكَّنّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَ آتَيْناهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَباً).

محمد باقر بن محمد

معجم رجال الحدیث 15 : 224
T T T
قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٧٣٤): «الأمير الكبير محمد باقر بن محمد الحسيني الأسترآبادي الداماد: عالم، فاضل، جليل القدر، حكيم متكلم، ماهر في العقليات، معاصر لشيخنا البهائي، وكان شاعرا بالفارسية والعربية مجيدا، (روى عن خاله الشيخ عبد العالي بن الشيخ علي بن عبد العالي العاملي الكركي إجازة، وروى أيضا عن الشيخ حسين بن عبد الصمد العاملي إجازة، وقد رأيت الإجازتين، وهو ابن بنت الشيخ علي بن عبد العالي العاملي الكركي)، وقد ذكره السيد علي بن ميرزا أحمد في سلافة العصر، فقال- بعد ما أثنى عليه ثناء بليغا-: من مصنفاته في الحكمة: القبسات، والصراط المستقيم، والحبل المتين، وفي الفقه: شارع النجاة، وله حواش على الكافي، والفقيه، والصحيفة الكاملة، ورسالة في النهي عن تسمية المهدي(عليه السلام)، وغير ذلك، توفي سنة (١٠٤١) (انتهى).
ومن مؤلفاته أيضا: كتاب عيون المسائل لم يتم، كتاب نبراس الضياء، كتاب خلسة الملكوت، كتاب تقويم الإيمان، كتاب الأفق المبين، كتاب الرواشحالسماوية، كتاب السبع الشداد، كتاب ضوابط الرضاع، كتاب الإيماضات والتشريقات، كتاب شرح الإستبصار، وغير ذلك من الكتب والرسائل، وجوابات المسائل والأشعار».