اخترنا لكم : ميمون القداح

عده الشيخ في رجاله (تارة): من أصحاب السجاد(عليه السلام) (١٠). و(أخرى): من أصحاب الباقر(عليه السلام) (١٤)، قائلا: «ميمون القداح، مولى بني مخزوم، مكي». و(ثالثة): من أصحاب الصادق(عليه السلام) (٦٠٠)، قائلا: «ميمون القداح المكي، مولى بني هاشم، روى عنهما». وعده البرقي في أصحاب الباقر(عليه السلام) والصادق(عليه السلام)، قائلا: «ميمونالقداح، مولى بني مخزوم»، وزاد في الثاني قوله: «مكي». وتقدم عن النجاشي روايته عن أبي جعفر(عليه السلام) وأبي عبد الله(عليه السلام)، في ترجمة ابنه عبد الله بن ميمون. بقي هنا شيء: وهو أن البرقي والنجاشي والشيخ، وصفوا ميمونا القداح بأنه مولى بني مخزوم، ولكن الشيخ عند ...

أحمد بن النعمان

معجم رجال الحدیث 3 : 146
T T T
روى عبد الله بن يحيى الكاهلي، قال: سأل أحمد بن النعمان أبا عبد الله(عليه السلام)، عن الحد الذي إذا بلغه الصبيان لم تجز مباشرتهم.
الفقيه: الجزء ٣، باب الحد الذي إذا بلغه الصبيان، لم تجز مباشرتهم، الحديث ١٣٠٧، ولكنه في بعض النسخ: محمد بن النعمان.
وروى الشيخ بإسناده عن منصور بن حازم، قال: سأله أحمد بن النعمان .. الحديث.
التهذيب: الجزء ٣، باب صلاة المضطر، الحديث ٩٥٣، والإستبصار: الجزء ١، باب المريض يصلي في محمله، الحديث ٨٦٦.