اخترنا لكم : محمد بن الحسين بن أبي الخطاب

قال النجاشي: «محمد بن الحسين بن أبي الخطاب أبو جعفر الزيات الهمداني، واسم أبي الخطاب زيد: جليل من أصحابنا، عظيم القدر، كثير الرواية، ثقة، عين، حسن التصانيف، مسكون إلى روايته، له كتاب التوحيد، كتاب المعرفة والبداء، كتاب الرد على أهل القدر، كتاب الإمامة، كتاب اللؤلؤة، كتاب وصايا الأئمة(عليهم السلام)، كتاب النوادر. أخبرنا علي بن أحمد، عن محمد بن الحسن، عن الصفار، قال: حدثنا محمد بن الحسين، بسائر كتبه، ومات محمد بن الحسين سنة ٢٦٢». وقال الشيخ (٦٠٨): «محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، كوفي، ثقة، له كتاب اللؤلؤة، وكتاب النوادر، أخبرنا بهما ابن أبي جيد، عن ابن الوليد، عنالصفار، عنه». وعده في رجاله ...

محمد بن إبراهيم الشيرازي

معجم رجال الحدیث 15 : 237
T T T
قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٦٩٢): «المولى صدر الدين محمد بن إبراهيم الشيرازي: فاضل من فضلاء المعاصرين، ذكره صاحب السلافة فقال: كان عالم أهل زمانه في الحكمة، متقنا لجميع الفنون، (له تصانيف كثيرة، منها: شرح الكافي في مجلدين)، توفي في العشر الخامس من هذه المائة».
انتهى.