اخترنا لكم : علي بن حزور

روى عن الأصبغ بن نباتة، وروى عنه محمد بن أبي حمزة. التهذيب: الجزء ٢، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث ١٢٧٧. وروى بعنوان علي بن حزور الغنوي، عن الأصبغ بن نباتة الحنظلي، وروى عنه الحسين بن علوان الكلبي. الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب مولد النبي(ص)، ووفاته ١١١، الحديث ٣٤. أقول: لا يبعد اتحاد هذا مع من بعده.

محمد بن أبي جمهور

معجم رجال الحدیث 15 : 247
T T T
قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٧٤٩): «الشيخ محمد بن أبي جمهور الأحسائي: كان عالما، فاضلا، راوية، له كتب، منها: كتاب غوالي اللآلي، كتاب الأحاديث الفقهية على مذهب الإمامية، كتاب معين المعين، شرح الباب الحادي عشر، كتاب زاد المسافرين في أصول الدين.
وله مناظرات مع المخالفين، كمناظرة الهروي، وغيرها، ورسالة في العمل بأخبار أصحابنا وغير ذلك، ويأتي: ابن علي بن إبراهيم بن أبي جمهور، وهو الأصح».