اخترنا لكم : علي بن سليمان النوفلي

روى عن أبي جعفر الثاني(عليه السلام) مكاتبة، وروى عنه موسى بن جعفر البغدادي. التهذيب: الجزء ٩، باب الوقوف والصدقات، الحديث ٥٦٣. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء ٧، كتاب الوصايا ١، باب ما يجوز من الوقف والصدقة ٢٣، الحديث ٣٧، والفقيه: الجزء ٤، باب الوقف والصدقة، الحديث ٢٦٧، وفيهما علي بن محمد بن سليمان النوفلي، وهو الموافق للوافي والوسائل، والظاهر أن ما في التهذيب من باب النسبة إلى الجد.

محمد بن أبي جمهور

معجم رجال الحدیث 15 : 247
T T T
قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٧٤٩): «الشيخ محمد بن أبي جمهور الأحسائي: كان عالما، فاضلا، راوية، له كتب، منها: كتاب غوالي اللآلي، كتاب الأحاديث الفقهية على مذهب الإمامية، كتاب معين المعين، شرح الباب الحادي عشر، كتاب زاد المسافرين في أصول الدين.
وله مناظرات مع المخالفين، كمناظرة الهروي، وغيرها، ورسالة في العمل بأخبار أصحابنا وغير ذلك، ويأتي: ابن علي بن إبراهيم بن أبي جمهور، وهو الأصح».