اخترنا لكم : العباس بن جعفر

ابن محمد بن الأشعث، روى الصدوق، عن محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد، قال: حدثنا محمد بن الحسن الصفار، عن محمد بن عيسى، عن الحسن بن علي الوشاء، قال سألني العباس بن جعفر بن محمد بن الأشعث أن أسأل الرضا(عليه السلام)، أن يحرق [أن يخرق كتبه إذا قرأها مخافة أن تقع في يد غيره، قال الوشاء: فابتدأني(عليه السلام)، بكتاب قبل أن أسأله أن يحرق كتبه فيه: أعلم صاحبك أني إذا قرأت كتبه إلي حرقتها [أحرقتها [خرقتها. العيون: الجزء ٢، باب دلالات الرضا(عليه السلام) ٤٧، الحديث ٣٣.

آدم أبو الحسين اللؤلؤي

معجم رجال الحدیث 1 : 107
T T T
آدم بن المتوكل.
آدم بياع اللؤلؤ.
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه منذر بن جفير.
الكافي: الجزء ٢، الكتاب ١، باب المؤمن وعلاماته وصفاته ٩٩، الحديث ١٨.
كذا في الطبعة الحديثة وفي الجامع وفي نسخة من الوسائل ولكن في الطبعة القديمة وفي نسخة أخرى من الوسائل والوافي والمرآة آدم أبو الحسن اللؤلؤي والظاهر أن ما في الطبعة الحديثة هو الصحيح فإنه هو المعنون في كتب الرجال.
أقول: هو آدم بن المتوكل