اخترنا لكم : عمرو بن العاص

من أصحاب رسول الله(ص)، رجال الشيخ (٣٧). أقول: هو الذي قال: إني لأشنأ محمدا، أي أبغضه! فنزل (إِنَّ شانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ). إن النبي(ص) لعن عمرو بن العاص والوليد بن عقبة، لما مر بهما في حائط وهما يشربان ويغنيان،كانت نابغة أم عمرو بن العاص أمة لرجل من عنزة، فسبيت فاشتراها عبد الله بن جذعان التيمي بمكة، وكانت بغيا ثم أعتقها، فوقع عليها أبو لهب بن عبد المطلب، وأمية بن عبد المطلب، وأمية بن خلف الجمحي، وهشام بن المغيرة المخزومي، وأبو سفيان بن حرب، والعاص بنوائل السهمي في طهر واحد، فولدت عمرا فادعاه كلهم فحكمت أمه فيه، فقالت: هو من العاص بن وائل، وذلك لأن العاص كان ينفق عليها كثيرا، قالوا: وكان ...

أحمد بن وهب [وهيب]

معجم رجال الحدیث 3 : 148
T T T
قال النجاشي: «أحمد بن وهب [وهيب بن حفص الأسدي الجريري، له كتاب نوادر، أخبرنا الحسين بن عبيد الله، قال: حدثنا أحمد بن جعفر، قال: حدثنا حميد بن زياد، عن أحمد بن وهب [وهيب بن حفص، به».
وعده الشيخ، في رجاله، في من لم يرو عنهم(عليهم السلام) (١٩) وقال: روى عنه حميد بن زياد.