اخترنا لكم : عبد الله بن المبارك

قال ابن شهرآشوب في المناقب: الجزء ٤، باب إمامة أبي محمد علي بن الحسين(عليه السلام)، فصل في زهده: «قال عبد الله بن المبارك: حججت بعض السنين إلى مكة، فبينا أنا أسير في عرض الحاج وإذا بصبي سباعي أو ثماني وهو يسير في ناحية من الحاج بلا زاد ولا راحلة، فقدمت إليه وسلمت عليه، وقلت له: مع من قطعت البر؟ قال: مع الباري، فكبر في عيني، فقلت: يا ولدي أين زادك وراحلتك؟ فقال: زادي تقواي، وراحلتي رجلاي، وقصدي مولاي، فعظم في عيني، فقلت: يا ولدي ممن تكون؟ فقال: مطلبي، فقلت: أبن لي، فقال: هاشمي، فقلت: أبن لي، فقال: علوي فاطمي. ثم ساق حديث شعره- إلى أن قال- ثم غاب عن عيني إلى أن أتينا مكة فقضيت حجتي ورجعت، فأتي...

أحمد بن يحيى

معجم رجال الحدیث 3 : 159
T T T
يكنى أبا نصر بن عثمان العياشي، رجال الشيخ، في من لم يرو عنهم ع(١٣).
ولعله هو أبو نصر بن يحيى الفقيه الذي ذكره الشيخ، في باب الكنى، في من لم يرو عنهم(عليهم السلام) (١٨)، وقال: «من أهل سمرقند، ثقة، خير، فاضل، كان يفتي العامة بفتياهم، والحشوية بفتياهم، والشيعة بفتياهم».