اخترنا لكم : الحسين بن زياد

قال الشيخ (٢٢١): «الحسين بن زياد، له كتاب الرضاع، رواه الوليد بن حماد، عنه». وطريقه إليه ضعيف بالوليد بن حماد والإرسال. وعده في رجاله من أصحاب الرضا(عليه السلام) (٣٧). أقول: الظاهر أنه أدرك الصادق(عليه السلام) وروى عنه، كما يأتي، وحمل تلك الروايات على الإرسال بلا موجب. &طبقته في الحديث& وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات تبلغ ستة موارد. فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام) . الفقيه: الجزء ٢، باب ما يجوز للمحرم إتيانه واستعماله وما لا يجوز، الحديث ١٠٤٧. وروى عنه أبان بن عثمان. الكافي: الجزء ٤، كتاب الصيام ٢، باب فيالصائم يذوق القدر ويزق الفرخ ٣٤، الحديث ٢. وروى عنه عبد ...

أحمد بن يوسف

معجم رجال الحدیث 3 : 163
T T T
ابن يعقوب بن حمزة بن زياد الجعفي القصباني، يعرف بابن الجلا.
روى عن إسماعيل بن مهران بن محمد بن أبي نصر، وروى عنه أحمد بن محمد بن سعيد، ذكره النجاشي في ترجمة الحسن بن علي بن أبي حمزة.
أقول: الظاهر اتحاده مع سابقه، ومع أحمد بن يوسف مولى تيم الله الآتي، ويأتي وجهه، والتعرض لكلام النجاشي.
ثم إن الوحيد(قدس سره) قال في التعليقة: «أحمد بن يوسف بن يعقوب الجعفي، روى عن محمد بن إسماعيل الزعفراني، وفيه إشعار بوثاقته».
أقول: نظر في تلك إلى ما ذكره النجاشي، في ترجمة محمد بن إسماعيل بنميمون الزعفراني، من أنه روى عنه الثقات، لكن لا دلالة لهذا الكلام على أن كل من روى عن محمد بن إسماعيل، ثقة كما هو الظاهر.