اخترنا لكم : خلاد السندي

[السري) (السدي. قال النجاشي: «خلاد السندي البزاز كوفي، روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وقيل: إنه خلاد بن خلف المنقري خال محمد بن علي الصيرفي أبي سمينة، له كتاب يرويه عدة منهم ابن أبي عمير، أخبرنا أحمد بن محمد بن هارون، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد، قال: حدثنا يحيى بن زكريا بن شيبان، ومحمد بن مفضل بن إبراهيم بن قيس بن رمانة الأشعري، قال: حدثنا ابن أبي عمير، عنخلاد بكتابه». وقال الشيخ (٢٧٣): «خلاد السندي: له كتاب أخبرنا به جماعة، عن التلعكبري، عن ابن عقدة، عن يحيى بن زكريا بن شيبان، عن ابن أبي عمير، عن خلاد السندي». وعده في رجاله من أصحاب الصادق(عليه السلام) (٣٢). ثم إن صريح كلام ال...

إبراهيم بن إسحاق الأحمر

معجم رجال الحدیث 1 : 188
T T T
إبراهيم الأحمر.
إبراهيم بن إسحاق أبو إسحاق.
وقع بهذا العنوان في إسناد عدة من الروايات، تبلغ زهاء ثلاثين موردا: روى عن أبي القاسم الكوفي، وأحمد بن الحسن، والحسن بن سهل، والحسن بن علي الوشاء، والحسين بن موسى، وعبد الرحمن بن عبد الله الخزاعي،و عبد الله بن حماد الأنصاري، ومحمد بن سليمان الديلمي، ومحمد بن عبد الله بن مهران.
وروى عنه الحسين بن الحسن الحسيني، وعلي بن محمد بن بندار، وعلي بن محمد بن عبد الله، ومحمد بن الحسن، ومحمد بن الحسين.
ثم إن الكليني روى عن علي بن محمد، عن إبراهيم بن إسحاق الأحمر، عن أبي عيسى يوسف بن محمد.
الكافي: الجزء ٧، كتاب القضاء والأحكام ٦، باب النوادر ١٩، الحديث ٦.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: علي بن إبراهيم بدل علي بن محمد، والظاهر صحة ما في هذه الطبعة الموافق للتهذيب: الجزء ٦، باب من الزيادات في القضايا والأحكام، الحديث ٨٤٩، والوافي والوسائل أيضا بقرينة سائر الروايات، فإنه يروي عنه علي بن محمد بن بندار كثيرا، ولم تثبت رواية علي بن إبراهيم عنه، إلا في مورد واحد في كامل الزيارات.
وروى الشيخ بإسناده، عن محمد بن يعقوب، عن الحسن بن الحسين الهاشمي، عن إبراهيم بن إسحاق الأحمر.
التهذيب: الجزء ٧، باب الكفاءة في النكاح، الحديث ١٥٨٣.
كذا في الطبعة القديمة أيضا ولكن الموجود في الكافي: الجزء ٥، كتاب النكاح ٣، باب آخر منه: (إن المؤمن كفو المؤمنة) ٢٢، الحديث ٥، الحسين بن الحسن الهاشمي، وهو الصحيح لكثرة ذكره في الكافي، والوافي كالكافي أيضا.
أقول: إبراهيم بن إسحاق الأحمر هذا هو إبراهيم بن إسحاق أبو إسحاق الأحمري المذكور قبله.