اخترنا لكم : النخعي

وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات، تبلغ سبعة عشر موردا. فقد روى عن ابن أبي عمير، وصفوان، وصفوان بن يحيى. وروى عنه ابن أبي عمير، وموسى بن القاسم. ثم إنه روى الشيخ بسنده، عن محمد بن موسى بن القاسم، عن النخعي، عن صفوان بن يحيى. التهذيب: الجزء ٥، باب الذبح، الحديث ٧٥١. وهنا اختلاف من جهة الراوي، تقدم في محمد بن موسى بن القاسم. أقول: تقدم روايات أخر بعنوان أبي الحسين النخعي.

محمد بن الحسين بن كثير الخزاز

معجم رجال الحدیث 17 : 21
T T T
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه ابن فضال.
الكافي: الجزء ٢، كتاب الإيمان والكفر ١، باب فضل فقراء المسلمين ١٠٧، الحديث ١٧.
وروى عن أبيه، وروى عنه ابن فضال.
الكافي: الجزء ٦، كتاب الزي والتجمل ٨، باب لبس الصوف والشعر والوبر ٨، الحديث ٤.
وروى هذا المضمون الشيخ في التهذيب: الجزء ٢، باب ما يجوز الصلاة فيه ..، الحديث ١٥٢٥، إلا أن الراوي فيه: محمد بن إسماعيل، وهو أيضا غير مقيد بالخزاز.
وروى بعنوان محمد بن الحسين بن كثير، عن هارون بن خارجة، وروى عنه الحسن بن علي بن فضال.
كامل الزيارات: الباب ٥٤، في ثواب من زار الحسين(عليه السلام) عارفا بحقه، الحديث ٢.
أقول: الظاهر أنه هو محمد بن الحسين الخزاز الآتي.